بعد انقطاع تسع سنوات..

الأردن يعلن بدء تسيير الرحلات الجوية مع سوريا

طائرة لشركة "أجنحة الشام" (موقع أجنحة الشام)

طائرة لشركة "أجنحة الشام" (موقع أجنحة الشام)

ع ع ع

أعلنت المملكة الأردنية عن بدئها تسيير رحلات جوية بين الأردن وسوريا بعد قطيعة دامت تسع سنوات.

وأفادت قناة “المملكة” الأردنية اليوم، الثلاثاء 28 من أيلول، باتفاق الوفد الوزاري السوري الذي يزور عمان ونظيره الأردني، على البدء بنقل الركاب بين سوريا والأردن اعتبارًا من الأحد 3 من تشرين الأول المقبل.

وستجري الرحلات بين عمان ودمشق وحلب، بحسب القناة.

وتباحث الوفدان الوزاريان في أوضاع الشركة الأردنية للنقل، وسبل انسياب السلع وتسهيل حركة الشحن ونقل البضائع والركاب بين البلدين، ودراسة الرسوم المقررة على الشاحنات.

وكانت شركة الطيران الأردنية علّقت رحلاتها إلى دمشق في 21 من تموز عام 2012، بحسب ما أعلنته عبر موقعها الرسمي.

وفي سياق الاتفاقيات بين الوفدين، أعلن وزير الداخلية الأردني، مازن الفراية، أنه لم تعد هناك حاجة لأخذ الموافقة الأمنية للمواطنين الراغبين بالدخول إلى سوريا.

وفي تصريح لقناة “المملكة” الأردنية، الاثنين 27 من أيلول، قال الفراية، إنه “بعد التوصية الأمنية باستئناف حركة الأردنيين إلى سوريا، لم تعد هناك حاجة لأخذ موافقة من وزارة الداخلية لأي مواطن أردني يرغب بالمغادرة إلى سوريا”.

وأضاف، “التقييم الأمني يشير إلى أن الوضع مستقر في الجانب السوري حاليًا، ويسمح بحركة الأردنيين باتجاه سوريا. الأمر الوحيد الذي توقف في السابق عند تراجع الوضع الأمني هو حركة الأردنيين إلى سوريا، لكن الحركة من سوريا إلى الأردن تمت كما هي في المصفوفة التي تم الاتفاق عليها مع وزير الداخلية السوري”.

وشهدت العلاقات بين سوريا والأردن بعد عام 2011 تحولات عديدة، إذ دعم الأردن فصائل المعارضة في الجنوب السوري، لكن عقب سيطرة قوات النظام على المنطقة، بدأ بالبحث عن عودة العلاقات خاصة بعد فتح معبر “نصيب”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة