حكومة النظام السوري تسعى لاستثمار الصخر الزيتي لتوليد الكهرباء

وزير النفط والثروة المعدنية السوري بسام طعمة والسفير الصربي بدمشق رادوفان ستويانوفيتش_ 28 من أيلول (سانا)

ع ع ع

التقى وزير النفط والثروة المعدنية، بسام طعمة، بالسفير الصربي في دمشق اليوم، الثلاثاء 28 من أيلول، لبحث إمكانية مساهمة شركات صربية في استثمار الصخر الزيتي (السجيل الزيتي)، لتوليد الكهرباء.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن اللقاء تناول تعزيز التعاون المشترك في مجالات النفط والغاز والثروات المعدنية، باعتبار أن صربيا تعتمد على الفحم الحجري الذي يشبه الصخر الزيتي في طريقة استخدامه لتوليد الكهرباء.

ويأتي اللقاء في ظل معاناة مناطق سيطرة النظام من نقص حاد في مصادر الطاقة والمحروقات والكهرباء، يترجم على الأرض بانقطاع طويل للتيار الكهربائي.

ويشارك النظام في عملية تمرير الغاز المصري إلى لبنان عبر الأراضي الأردنية والسورية، في ظل حديث مسؤولين أردنيين عن أن الفائدة التي قد يجنيها النظام السوري من ذلك هي الحصول على حصة من الغاز.

وكانت وزارة النفط والثروة المعدنية ووزارة الطاقة اللبنانية، أعلنتا بدء فريق فني سوري ولبناني بفحص خط الغاز العربي، بدءًا من محطة “الدبوسية” على الحدود السورية- اللبنانية ووصولًا إلى محطة “دير عمار” في لبنان.

واتفق وزراء الطاقة في كل من مصر وسوريا ولبنان والأردن خلال اجتماع وزراء الطاقة للدول الأربع، في 8 من أيلول الحالي، على أن تتحمل كل دولة تكلفة إصلاح شبكة نقل الغاز ضمن أراضيها.

وأكد الوزراء أن الدول الأربع ستكون جاهزة خلال ثلاثة أسابيع، لمراجعة الاتفاقيات وتقييم البنية التحتية لمشروع إيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا.

وكان رئيس النظام السوري، بشار الأسد، تحدث في خطاب القسم الدستوري، في أيار الماضي، إثر انتخاب نفسه رئيسًا، حول التوجه إلى مصادر الطاقة البديلة للحصول على الكهرباء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة