إصابة رئيس “محلي” تل رفعت السابق بتفجير عبوة ناسفة في اعزاز

آثار انفجار عبوة ناسفة بسيارة رئيس المجلس المحلي في تل رفعت سابقًا، محمود حسين عليطو - 29 من أيلول 2021 (مكتب اعزاز الإعلامي)

ع ع ع

أصيب محمود عليطو، رئيس المجلس المحلي لمدينة تل رفعت سابقًا، بجروح جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة أمام منزله، في حي طريق كفر كلبين جنوب شرق مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

وأفاد “مكتب اعزاز الإعلامي” بوقوع تفجير عبوة ناسفة صباح اليوم، الأربعاء 29 من أيلول، في حي طريق كفر كلبين جنوب شرق المدينة نتجت عنها إصابة عليطو.

ونفى أشخاص مقربون من عليطو لعنب بلدي أن تكون له عداوات شخصية، أو تلقيه تهديدات سابقة من أي جهة، مشيرين إلى أنه على علاقة جيدة مع كل الأطراف الفاعلة في المنطقة، وفق ما أفاد به مراسل عنب بلدي في المنطقة.

وتواصلت عنب بلدي مع ضابط في مديرية أمن اعزاز (تحفظ على ذكر اسمه)، حيث رجح مسؤولية “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) أو تنظيم “الدولة الإسلامية” عن هذا الاستهداف، وذلك “بسبب سعيهما الدائم لاستهداف الشخصيات البارزة، وخلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة”، حسب قوله.

وشهدت مدينة اعزاز، في 23 من آب الماضي، انفجار شاحنة مفخخة قرب دوار الحرير على المدخل الغربي لمدينة اعزاز، نتجت عنه سبع إصابات من المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وتعاني مناطق ريف حلب من تكرار حوادث التفجيرات وعمليات الاستهداف بالعبوات الناسفة، إذ شهدت المنطقة خلال الشهر الحالي خمسة تفجيرات في مدينة الباب وجرابلس أدت إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة 17 آخرين.

وفي تصريح سابق لعنب بلدي، قال المتحدث الرسمي باسم “الجيش الوطني السوري”، الرائد يوسف حمود، إن أغلبية عمليات التفجير بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة من تنفيذ “قسد”، بسبب اعتبارها مناطق النفوذ التركي ساحة لإيصال الرسائل السياسية التي تقف من خلفها روسيا ونظام الأسد بشكل غير معلَن.

وأضاف حمود أن عملية إدخال المفخخات إلى مناطق سيطرة “الجيش الوطني”، تكون عبر استهداف نقاطه بعمليات الاقتحام، والتسلل للتغطية على إدخال السيارات المفخخة والعبوات الناسفة من أماكن أخرى.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة