الأردن مع عودة “جابر”: 100 مركبة شحن يوميًا ولا تحديد لعدد حافلات المسافرين

صورة رئيس النظام مرفوعة في معبر نصيب السوري المقابل لمعبر جابر من الجانب الأردني_ 29 من أيلول (سانا)

ع ع ع

فتح الأردن اليوم، الأربعاء 29 من أيلول، معبر “جابر” الحدودي المقابل لمعبر “نصيب” الحدودي في سوريا، للعمل بكامل طاقته، بناء على قرار الداخلية الأردنية الذي صدر قبل يومين.

وأكد مدير مركز “جابر”، العقيد مؤيد الزعبي، أن “حركة الشحن والمسافرين على مركز حدود جابر-نصيب، بدأت صباح اليوم مع تنفيذ مجموعة من الإجراءات، مثل إلغاء عملية النقل التبادلي والدخول أو الخروج مباشرة لمركبات الشحن أو لحافلات المسافرين بعد إجراءات التفتيش والتدقيق”.

وبحسب الزعبي، يسمح لشاحنات الترانزيت بالدخول إلى الأردن باتجاه السعودية والخروج من الأردن باتجاه سوريا.

ولفت مدير المركز، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إلى أنه يُسمح بمغادرة الأردنيين إلى الأراضي السورية باستخدام مركبات النقل العمومية والحافلات دون موافقة مسبقة من الداخلية الأردنية، كما كان معمولًا به سابقًا.

كما يُسمح لـ100 مركبة شحن بدخول الحدود يوميًا، ولا يُشترط عدد معيّن لحافلات المسافرين.

وأوضح الزعبي أن على المسافرين والسائقين، سواء القادمون أو المغادرون، إظهار شهادة فحص “PCR” لآخر 72 ساعة، على أن يجري فحص غير متلقي اللقاح داخل الحدود، أو إظهار شهادة حصولهم على اللقاح بجرعتيه.

وكانت نائبة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جيلينا بورتر، أكدت في حديث إلى قناة “الحرة” أمس، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تراجع قرار الأردن استئناف الرحلات الجوية التجارية إلى سوريا.

كما أشارت إلى أن الخارجية الأمريكية تراجع إعلان الترحيب باستئناف الرحلات بين الجانبين، الذي أصدرته في اليوم نفسه.

وانتقد المبعوث السابق لوزارة الخارجية الأمريكية الخاص بالشؤون السورية، جويل ريبورن، قرار إعادة فتح مركز حدود “جابر”، الثلاثاء 28 من أيلول.

وقال ريبون في تغريدة نشرها عبر “تويتر” أمس، “من الغريب أن يعتقد الصحفيون الذين يجب أن يعرفوا أن عائلة الأسد التي تسيطر على الحدود مع الأردن ستسمح للأردن بالاستفادة من التصدير إلى السوق السورية”.

وأضاف ريبورن أن “الأسد يفرغ المنتجات والمخدرات والسجائر في الأردن”، لافتًا إلى عواقب فتح الحدود الأردنية مع النظام السوري.

كما اعتبر أن “الأسد يفرغ الكبتاجون في الأردن والخليج”، وأوضح أنه سيصبح من الأسهل لـ”(الفرقة الرابعة) لماهر الأسد تهريب الكبتاجون إلى أو عبر الأردن”.

وكان وزير الداخلية الأردني، مازن الفراية، أعلن، في 27 من أيلول الحالي، أن فتح المعبر سيجري وفق مصفوفة الإجراءات الفنية واللوجستية ‏الخاصة بإعادة فتح هذا المركز أمام حركة الشحن والمسافرين، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا“.

وعزت الداخلية الأردنية القرار إلى “تنشيط الحركة ‏التجارية والسياحية بين البلدين الشقيقين ‏مع مراعاة الإجراءات الأمنية والصحية المطلوبة”.

ويأتي فتح المعبر الذي أُغلق لنحو شهرين بين الجانبين بسبب تصعيد النظام السوري في درعا، بعد الهدوء النسبي الذي تشهده المحافظة الجنوبية، بموازاة اقتراب انتهاء عمليات “التسوية” التي يجريها النظام مع الرافضين لوجوده في المنطقة.

وعاد المعبر للعمل في 15 من تشرين الأول 2018، لكنه توقف مجددًا في منتصف آذار 2020، لخمسة أشهر، بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19)، ثم عاد للعمل الجزئي قبل توقفه في 25 من تموز الماضي، وفق ما ذكره رئيس مركز الهجرة والجوازات في معبر “نصيب”، مازن غندور، لـ”سانا“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة