وفاة طفلة جراء حادث لحافلة نقل طلاب في المهاجرين بدمشق

حي المهاجرين بدمشق (عدسة شاب دمشقي)

حي المهاجرين بدمشق (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

توفيت طفلة وأصيبت طفلة أخرى، جراء حادث سير لحافلة مخصصة لنقل الطلاب في حي زين العابدين بمنطقة المهاجرين بدمشق، اليوم الخميس 30 من أيلول.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء (سانا)، عن مصدر في “قيادة شرطة دمشق” (لم تسمه)، قوله إن الحادث نتج عن عطل في فرامل الحافلة وفشل السائق بإيقافها، ما أدى إلى اصطدامه بسور لمقبرة في المنطقة.

وبحسب المصدر، فإن طفلتين كانتا بالقرب من مكان اصطدام الحافلة أُصيبتا بجروح، نقلتا إثر ذلك لمستشفى المواساة، لتتوفى طفلة منهما بعد ذلك.

وتتداول وسائل الإعلام الرسمية أخبارًا شبه يومية عن حوادث سير على الطرقات الرئيسة في سوريا، دون اتخاذ الحكومة أي إجراءات تهدف إلى التقليل منها، وتعزى الأسباب إلى السرعة الزائدة بحسب ما تقول تصريحات رسمية صادرة عن وزارة الداخلية.

وفي 28 من أيلول الحالي، سجلت “قيادة شرطة دمشق” حادث تدهور سيارة خاصة على طريق السومرية، أدت إلى صدم شخص أثناء عبوره الطريق، نقل بعدها إلى المستشفى.

كما أصيبت امرأة برضوض إثر صدمها بحافلة نقل داخلي تحت جسر الرئيس بدمشق، في 25 من أيلول.

وكان مدير الهيئة العامة للطب الشرعي، زاهر حجو، قال في حديثه لإذاعة “شام اف ام” المحلية، قبل يومين، أنه وفقًا لإحصائية من 12 من أيلول الحالي وحتى 28 من الشهر نفسه، سجلت 147 حالة وفاة في سوريا، معظمها نتيجة حوادث السير بمعدل 41 حادث سير خلال تلك الفترة فقط.

وبحسب المكتب المركزي للإحصاء في سوريا، تحتل سوء حالة الطرق المرتبة الثالثة كمسبب لحوادث السير، بعد عدم التقيد بإشارات المرور بالمرتبة الأولى، والسرعة الزائدة بالمرتبة الثانية، ولكن معظم الحوادث الكبرى في سوريا تتعلق بحالة الطرقات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة