مقتل متزعم مجموعة مسلحة محلية في السويداء بانفجار عبوة ناسفة

إطفاء السيارة المستهدفة في قرية رساس جنوبي السويداء_ 30 من أيلول (السويداء24)

ع ع ع

قُتل متزعم لمجموعة مسلحة محلية في محافظة السويداء، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارته، اليوم الخميس، 30 من أيلول.

وأكد مراسل عنب بلدي في السويداء، سماع دوي انفجار جنوبي المدينة، جراء انفجار سيارة وسط قرية رساس، يملكها ويقودها جواد كامل حمزة، من أبناء القرية.

وذكرت صفحة “السويداء 24” عبر “فيس بوك”، أن سيارات الإسعاف والإطفاء توجهت إلى مكان التفجير، الذي وقع في منتصف الطريق العام، مقابل محطة الوقود في البلدة.

وأشار مراسل عنب بلدي في السويداء إلى أن جواد حمزة (41 عامًا)، يشتبه بتورطه في حوادث خطف بالاشتراك مع عصابات محلية، وجرى إلقاء القبض على أخيه قبل أشهر، من قبل قوات “مكافحة الإرهاب”، بعد تورطه في خطف شاب يافع بالاشتراك مع إحدى العصابات.

وتزعم جواد حمزة مجموعة مسلحة محلية وعمل مع عدة جهات أمنية تابعة للنظام السوري، بعقود مدنية، خلال السنوات الماضية.

ولم يسفر التفجير عن تسجيل إصابات بين صفوف المدنيين والمارة في الطريق لحظة التفجير، وفق ما نقلته “السويداء 24”.

وكانت محافظة السويداء شهدت توترًا أمنيًا في 4 من أيلول الحالي، إثر اشتباكات بين عناصر من “الدفاع الوطني”، الرديف لقوات النظام السوري، وقوة من فرع “مكافحة الإرهاب” في قرية الحريسة شرقي محافظة السويداء جنوبي سوريا، ما أدى إلى وقوع جرحى.

وتشهد محافظة السويداء حالة من عدم التوافق مع قوات النظام السوري التي تسيطر على المحافظة، وتُتهم بدعم تجار مخدرات وعصابات خطف في المنطقة.

وفي منتصف تموز الماضي، شهدت مدينة شهبا بريف السويداء خلافًا بين عائلتين من سكانها، أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، بحسب شبكات محلية.

وتطوّر الخلاف إلى غضب شعبي أدى إلى شنّ حملة عسكرية من أبناء المدينة على تلك العصابات التي هربت من المدينة.

لتظهر بعدها عبر الشبكات المحلية صور لأوراق ووثائق، عثر عليها السكان داخل سيارة تتبع لإحدى عصابات تجارة المخدرات في المحافظة، وتظهر ملكية السيارة لـ”المخابرات الجوية”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة