قمة أتلتيكو مدريد وبرشلونة.. كومان على المحك

رونالد كومان مدرب برشلونة - 2021 (gittyimage)

ع ع ع

يشهد ملعب “وانداميترو بوليتانو” في العاصمة مدريد عند الساعة 10:00 من مساء اليوم، السبت 2 من تشرين الأول، قمة مباريات الجولة الثامنة من الليجا، بين فريقي أتلتيكو مدريد (حامل اللقب) وبرشلونة الذي يمر بأصعب الظروف في تاريخه الحديث.

وهذه المباراة ستحدد بشكل كبير مصير حقبة الهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة، الذي يدور الحديث عن إقالته.

نتائج مخيّبة للآمال في الليجا والأبطال

يتعرض نادي برشلونة لضغط هائل من محبي الفريق الكتالوني، في ظل إخفاقاته المتكررة بالدوري الإسباني للدرجة الأولى وبدوري أبطال أوروبا على حد سواء.

ففي الليجا، يحتل البارسا المركز السادس من ست مباريات لعبها (له مباراة مؤجلة)، وبرصيد 12 نقطة، ويتأخر عن ريال مدريد المتصدر بفارق خمس نقاط.

فاز الفريق في ثلاث مباريات وتعادل بمثلها، فقد تعادل مع غرناطة 1×1، كما تعادل مع فريق قاديش من دون أهداف، وكذلك تعادل مع نادي أتلتيك بلباو 1×1، وهذه التعادلات كانت بطعم الخسارة للفريق الكتالوني.

ويبقى الإنجاز الأهم للبارسا أنه لم يخسر في ست مباريات لعبها ضمن الدوري الإسباني حتى الآن، رغم وجود مباراة مؤجلة تنتظره وهي صعبة مع فريق إشبيلية.

بينما تعرّض برشلونة لخسارتين مؤلمتين في دوري أبطال أوروبا، إذ خسر اللقاء الأول على ملعبه “الكامب نو” أمام بايرن ميونيخ بنتيجة 0×3 في الجولة الأولى، كما خسر اللقاء الثاني أمام بنفيكا البرتغالي بنفس النتيجة.

وبذلك يحتل المركز الرابع والأخير في المجموعة الخامسة من دون رصيد، وهي من المرات القليلة في تاريخ البارسا التي يتعرض فيها لمثل هذا الموقف.

سيميوني يحاول الاصطياد في الماء العكر

يسعى الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد، للاستفادة من وضع الفريق الكتالوني المهزوز هذه الأيام، وتحقيق الفوز على أرضه وبين جمهوره ليصبح على بعد خطوة من الصدارة.

أتلتيكو مدريد يحتل المركز الرابع برصيد 13 نقطة من سبع مباريات، فاز بأربع وتعادل باثنتين وخسر واحدة.

عمليًا، خسر سيميوني سبع نقاط، وهذا شكّل تراجعًا كبيرًا على الفريق كونه “حامل اللقب”، ولذلك سيقاتل من أجل الفوز.

وفي دوري الأبطال، لم يحقق سيميوني حلمه في الصدارة بعد مضي جولتين، ففريقه يحتل المركز الثاني برصيد أربع نقاط في المجموعة الثانية، من تعادل على أرضه كان بطعم الخسارة مع بورتو البرتغالي من دون أهداف، والتعويض في الجولة الثانية بفوز ثمين خارج دياره على ميلان الإيطالي 1×2.

في الموسم الماضي، فاز أتلتيكو في لقاء الذهاب في الليجا 1× 0، في حين تعادلا من دون أهداف في الإياب.

وتصدّر أتلتيكو مدريد الموسم الماضي برصيد 86 نقطة، وحمل كأس البطولة رقم 11 في تاريخه، بينما اكتفى البارسا بالمركز الثالث برصيد 79 نقطة.

مباريات اليوم السبت 2 من تشرين الأول بتوقيت دمشق

أوساسونا×رايو فاليكانو 3:00 ظهرًا

ريال مايوركا×ليفانتي 5:15 مساء

قاديش×فالنسيا 7:30 مساء

أتلتيكو مدريد×برشلونة 10:00 مساء



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة