الآزوري والماتادور.. قمة مبكرة في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية

فرحة لاعبي منتخب إيطاليا بالفوز على إسبانيا 6 من تموز 2021 (flipboard)

فرحة لاعبي منتخب إيطاليا بالفوز على إسبانيا 6 من تموز 2021 (flipboard)

ع ع ع

مواجهة نارية يشهدها استاد “سان سيرو” في مدينة ميلانو الإيطالية عند الساعة 9:45 مساء اليوم، الأربعاء 6 من تشرين الأول، بتوقيت دمشق.

المواجهة المثيرة تجمع منتخبي إيطاليا بطل أمم أوروبا وإسبانيا في إطار دور نصف نهائي من دوري الأمم الأوروبية 2021، وهي بمثابة نهائي مبكر للبطولة .

هذه القمة الكروية تعيد سيناريو المواجهة السابقة بين المنتخبين في نصف نهائي كأس أمم أوروبا 2021، عندما التقى الفريقان، في 6 من تموز الماضي، واستطاع المنتخب الإيطالي الفوز بركلات الترجيح 4×2، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 1×1.

كما ستقام يوم غد، الخميس 7 من تشرين الأول، المباراة الثانية من دور نصف النهائي لدوري الأمم، وتجمع منتخبي بلجيكا المصنف أول عالميًا مع فرنسا بطلة العالم 2018.

الآزوري.. بقيادة مانشيني الرقم الصعب  

يحاول مانشيني الاعتماد على خط الوسط في تعزيز قدرات خطي الدفاع والهجوم والربط بينهما، وهذا ما طبقه في مبارياته السابقة، معتمدًا على الروح والإصرار لدى لاعبيه، وتنويع اللعب بالعرضيات والتسديدات البعيدة واختراق العمق، والهجمات المرتدة.

كما عزز انطلاق القوة الهجومية من خلال التركيز على الظهيرين، إذ يعتبرهما مفاتيح المنظومة الهجومية عند الآزوري، التي تعمل دائمًا على اقتحام منطقة جزاء الخصم والتواجد في الثلث الأخير من الملعب.

وتعد أفكار المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني متزنة وهادئة، وهي ليست هجومية بحتة ولا دفاعية، ولهذا يرغب باللعب بخطة دائمة وهي “4- 3- 3″.

قاد مانشيني إيطاليا في 35 مباراة دون خسارة، وفاز 28 مرة، وتعادل في سبع مواجهات، واستطاع أن يحقق 13 مباراة فوز متتالية، محطمًا الرقم القياسي بأطول سلسلة دون هزيمة في تاريخ إيطاليا، كانت مسجلة سابقًا باسم المدرب الراحل فيتوريو بوتسو، برصيد 30 مباراة دون خسارة.

مشوار إيطاليا في “دوري الأمم 2021”

تصدّر المنتخب الآزوري المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة في دوري المجموعات ومن ست مباريات، فاز في ثلاث وتعادل بمثلها.

وسجل حتى الآن سبعة أهداف واهتزت شباكه مرتين، ولم يُهزم في كل مبارياته في البطولة.

وكان الآزوري في الدور الأول قد صُدم بمصيدة التعادل مع البوسنة 1×1، لكنه عوّض في لقاء الإياب بالفوز عليه 2×0.

كما وقع المنتخب الإيطالي في فخ التعادل مع بولندا من دون أهداف، وفي الإياب تمكّن من الفوز عليه 2×0.

فيما حقق الآزوري الفوز على منتخب الطواحين 0×1 ذهابًا، وفي لقاء الإياب سيطر التعادل بهدف لكل منهما.

إسبانيا تسعى لاستمرار تفوقها

يتفق لويس إنريكي، المدير الفني لمنتخب إسبانيا، مع نظيره الإيطالي مانشيني على خطة لعب واحدة هي “4ـ 3ـ 3”.

لكن إنريكي يعمل على الاستحواذ طوال المباراة، وحرمان الخصم من الكرة، وانتظار الثغرات في خطوط الدفاع بسبب الضغط.

ويسعى لويس إنريكي لفرض إيقاعه على الطليان في سان سيرو بمدينة ميلانو، وبالتالي وقف زحفهم بإلحاق أول خسارة بهم بعد 35 مباراة لم يُهزموا بها حتى الآن.

مشوار منتخب إسبانيا في البطولة

تصدّر منتخب إسبانيا المجموعة الرابعة برصيد 11 نقطة في دوري المجموعات، من ست مباريات، حيث فاز في ثلاث مواجهات، وتعادل باثنتين وخسر واحدة.

وبذلك تكون إسبانيا قد سجلت 13 هدفًا، واهتزت شباكها حتى الآن ثلاث مرات.

وفي دوري المجموعات، تعادل منتخب “الماتادور” مع “الماكينة” الألمانية 1×1 في لقاء الذهاب، فيما اكتسح الإسباني الألمان في لقاء الإياب وبنتيجة تاريخية 6×0.

كما حقق “الماتادور” فوزًا مهمًا على أوكرانيا في الذهاب، بينما فاز الأوكراني 1×0 في لقاء الإياب.

كما تمكّن منتخب إسبانيا من الفوز على نظيره السويسري 0×1 ذهابًا، وفي لقاء الإياب تعادلا بهدف لكل منهما.

أرشيف مواجهات المنتخبين

سبق أن التقت إيطاليا وإسبانيا في مباريات رسمية وودية 44 مرة، وفازت إيطاليا 11 مرة، بينما فازت إسبانيا عشر مرات، فيما تعادلا في 14 مباراة.

وآخر مواجهة بين المنتخبين كانت في دور نصف النهائي من نهائيات كأس أمم أوروبا 2021 في تموز الماضي، حيث تمكّن الآزوري من الفوز بركلات الترجيح 4×2، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي من المباراة بهدف لكل منهما.

نظام البطولة

تعتبر هذه البطولة حديثة العهد حيث انطلقت في عام 2018، وتقام بطولة دوري الأمم الأوروبية كل عامين وبإشراف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، وبمشاركة 55 منتخبًا تمثل القارة العجوز.

وتقسم الفرق إلى أربعة مستويات، وذلك طبقًا لمعاملات “اليويفا” بالنسبة لكل منتخب، في حين تقسم منتخبات كل مستوى إلى مجموعات.

وعقب انتهاء المواجهات في كل مستوى بنظام الذهاب والإياب، تصعد المنتخبات متصدرة المجموعات إلى المستوى الأعلى.

فيما تهبط المنتخبات صاحبة المركز الأخير إلى المستوى الأدنى، وتلعب المنتخبات الأربعة الأوائل في كل مستوى دورة مجمعة لتحديد بطل هذا المستوى، بينما تتنافس الفرق الأربعة الأوائل في المستوى الأول على اللقب.

الفرنسي بلاتيني صاحب فكرة البطولة

تعود فكرة إقامة بطولة دوري الأمم الأوروبية إلى اللاعب الفرنسي السابق ميشيل بلاتيني، الرئيس السابق لـ”اليويفا”.

يذكر أن بلاتيني موقوف حاليًا عن ممارسة المهام، بسبب قضايا فساد في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لكنه استطاع أن يضع البطولة قيد التنفيذ قبل رحيله من منصبه.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة