الشياطين والديوك في لقاء التحدي بدوري الأمم الأوروبية

منتخبا فرنسا وبلجيكا في لقاء سابق بمونديال 2018 - (الراية القطرية)

ع ع ع

يشهد ملعب “أليانز ستاديوم” بمدينة ميلانو الإيطالية عند الساعة 9:45 من مساء اليوم، السبت 7 من تشرين الأول، القمة الثانية من الدور نصف النهائي لدوري الأمم الأوروبية 2021.

وتجمع القمة منتخب بلجيكا المصنف أولًا في العالم، حسب “فيفا”، مع نظيره الفرنسي بطل العالم في مونديال 2018.

وتعيد المباراة السيناريو المكرر لنصف نهائي مونديال روسيا عام 2018، عندما تمكن المنتخب الفرنسي من الفوز 0×1.

ولهذا تعتبر المباراة بمثابة رد الدين والاعتبار بالنسبة لبلجيكا، وكذلك إثبات علو كعب الفرنسيين على جيرانهم الشياطين الحمر.

وكان منتخب إسبانيا قد حجز مقعدًا له في المباراة النهائية، إثر فوزه على الإيطالي 1×2.

وبذلك أوقف الماتادور زحف الآزوري وقطع عنه سلسلة الانتصارات المتواصلة والتي بلغت رقمًا قياسيًا في 37 مباراة.

وستقام المباراة النهائية يوم الأحد المقبل 10 من تشرين الأول، على ملعب أليانز ستاديوم بمدينة ميلانو الإيطالية عند الساعة 10:45 مساءً بتوقيت دمشق.

ديشامب يسعى للتعويض

الفرنسي ديديه ديشامب مدرب الديوك يسعى في هذه البطولة للتعويض عن إخفاقه في بطولة كأس أمم أوروبا 2020، وخروجه المذل من البطولة في دور الـ16،

عندما خسر أمام سويسرا بركلات الجزاء الترجيحية 4×5، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي والإضافي 3×3.

ولا يتناسب ذلك مع سمعة الديوك كأبطال العالم، ولهذا يرغب الفرنسي ديديه ديشامب بالفوز في هذا اللقاء والوصول إلى المباراة النهائية على الأقل.

يلعب ديشامب بخطة معروفة وهي 4- 3- 3، وهو مصر عليها رغم الانتقادات الكبيرة من المحللين الرياضيين.

ولدى الفرنسي ديشامب نجوم كُثر في منتخبه، وعليه توظيفها بالشكل الأمثل وبالتالي تحقيق نتيجة إيجابية تعيد للمنتخب الفرنسي هيبته من جديد.

مارتينيز وحلم البطولة

وبالرغم من أن منتخب بلجيكا لم يحرز ألقاب كبيرة حتى الآن، يصنفه الاتحاد الدولي كأول منتخب في العالم منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ويريد الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا، تحقيق بطولة يضيفها إلى سجله الشخصي وإلى خزائن منتخب الشياطين.

وكان البلجيك أحرزوا في مونديال 2018 المركز الثالث، إثر فوزهم على إنجلترا بنتيجة 2×0.

كما خرج الشياطين الحمر من الدور ربع النهائي من بطولة كاس أمم أوروبا 2020 الأخيرة، إثر الخسارة من إيطاليا (حاملة اللقب) 1×2.

يمتاز المدرب مارتينيز بخطة لعب دفاعية تقريبًا وهي 3- 4- 3، واستطاع لاعبو الشياطين تنفيذها بشكل جيد خلال كأس أمم أوروبا الأخيرة.

تاريخ مواجهات الشياطين والديوك

التقى المنتخبان في 54 مباراة سابقًا منها 37 مقابلة ودية.

وفي آخر 20 مواجهة بين الفريقين حقق الفرنسيون الانتصار تسع مرات، والبلجيك خمس مرات، فيما تعادلا ست مرات.

أعلى نسبة فوز بين المنتخبين كانت لصالح منتخب فرنسا، حين فاز على بلجيكا وديًا بنتيجة كبيرة 12×2، وكانت في 11 تشرين الثاني من عام 1954.

فيما المنتخب البلجيكي حقق الفوز على المنتخب الفرنسي مرتين بنتيجة 7×0 و7×1 وديًا، وكانتا في بدايات القرن الماضي.

وآخر فوز للشياطين الحمر رسميًا على فرنسا كان في عام 1981، وذلك ضمن تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال كأس العالم 1982.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة