عشرات الضحايا في تفجير داخل مسجد شمالي أفغانستان

اَثار تفجير مسجد في ولاية قندوز 8 تشرين الأول 2021 (اَماج نيوز_تويتر)

ع ع ع

قُتل وجُرح عشرات المدنيين في تفجير بمسجد في ولاية قندوز شمالي أفغانستان، الجمعة 8 من تشرين الأول.

ولا يوجد أي عدد محدد لضحايا تفجير المسجد التابع للطائفة الشيعية، وقدرت مصادر “طالبان” في قندوز عدد القتلى بحوالي 50 قتيلًا.

وأفاد طبيب في مستشفى “قندوز المركزي” لوكالة “فرانس برس” بتسلّم المستشفى 35 جثة وأكثر من 50 جريحًا.

وكان المتحدث باسم “طالبان”، ذبيح الله مجاهد، قال إن التفجير وقع بعد ظهر أمس، الجمعة، في مسجد للمواطنين الشيعة في منطقة خان آباد بندر، عاصمة ولاية قندز، وأسفر عن مقتل وجرح العديد من الأشخاص.

وأضاف مجاهد أن الوحدات الخاصة وصلت إلى مكان التفجير، وبدأت بالتحقيق.

من جهته، قال جهان زيب سالارزاي، “رئيس وكالة إغاثة” في مستشفى “قندوز”، إن عدد المصابين في تفجير المسجد مرتفع للغاية، وإن المستشفى يعاني من نقص في الدم، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الأفغانية “أماج نيوز”.

كما نشرت الوكالة تسجيلًا مصوّرًا عن حجم الأضرار التي تعرض لها المسجد، مظهرًا كمية الدمار والدماء الموجودة فيه.

وحمّل عضو لجنة الثقافة لـ”طالبان”،محمد جلال، عبر “تويتر”، تنظيم “الدولة الإسلامية” المسؤولية عن الهجوم، مبديًا التزام الحركة باستئصال التنظيم في البلاد.

وبحسب صحيفة “الجارديان“، أعلنت ولاية خراسان التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليتها عن التفجير الذي وقع في المسجد في قندوز.

ووصف مجلس الأمن الدولي الهجوم على المسجد في قندوز بأنه عمل وحشي وجبان.

وكان قد هز تفجير لعبوة ناسفة تجمعًا للمدنيين قرب مدخل مسجد “العيدغة” في كابول، في 3 من تشرين الأول الحالي، وأسفر عن مقتل عدد من المدنيين، وفق ما نشره المتحدث باسم “طالبان” على “تويتر“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة