“التسليف الشعبي” يمنح قروضًا بسقف نصف مليار.. بشروط

عملة سورية من فئة ألف ليرة (صحيفة الوطن)

ع ع ع

أوضح مدير عام مصرف “التسليف الشعبي”، نضال عربيد، شروط منح قروض ذوي الدخل المحدود، وشروط القروض الإنتاجية بسقف نصف مليار ليرة سورية.

وقال عربيد في تصريحات لإذاعة “ميلودي إف إم” المحلية، مساء الجمعة 8 من تشرين الأول، إن مصرف “التسليف” يمنح نوعين من القروض، الأول هو قرض الدخل المحدود، أما الثاني فهو القروض الإنتاجية لتمويل مشروعات متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر.

ومن شروط الحصول على قرض خمسة ملايين ليرة سورية، أن يكون الشخص يحصل على راتب 200 ألف ليرة مع وجود كفيل واحد على الأقل، ليغطي دخله نسبة 40% من الراتب المقطوع و100% تعويضات ثابتة.

والأسهل هو الحصول على كفالة شخص موظف، أو سيحتاج طالب القرض إلى كفيل لديه فعالية وقوائم مالية وتدفق نقدي وربحية وسيولة وملاءة مالية تغطي 300% من قيمة القرض، بحسب عربيد.

وأضاف أن تعميمًا من مصرف سوريا المركزي صدر لاستئناف منح التسهيلات الإنتاجية على شكل تمويل قروض مشروعات متوسطة وصغيرة، أما قرض الدخل المحدود فيعتبر أساسيًا في المصرف منذ فترة طويلة.

اقرأ أيضًا: قروض ذوي الدخل المحدود.. مخدر للأزمة يُصرف من مستقبل السوريين

وبيّن أن سقوف القروض الإنتاجية تبدأ من 30 مليون ليرة (مشاريع متناهية الصغر)، وتصل إلى 500 مليون بالنسبة لتمويل المشروعات المتوسطة، وتكون لكل أنواع المنتجات والفعاليات الإنتاجية، ومن الممكن أن تكون سياحية، صناعية، تجارية، خدمية، وحتى الطاقة البديلة والمتجددة.

وأشار إلى أن جميع العاملين في الدولة من مدنيين وعسكريين ومتقاعدين يستفيدون من قرض الدخل المحدود بسقف خمسة ملايين ليرة، بحسب طبيعة الدخل لأنها قد تختلف بين العاملين.

وبحسب عربيد، توجد قروض متعثرة، لكن لا تتجاوز 2%، وجزء أساسي منها قروض العاملين في المناطق الساخنة التي انقطع الاتصال معهم لأسباب خارجة عن إرادة المصرف.

ولفت إلى أنه تم تعديل سقف قرض الدخل المحدود حتى وصل إلى خمسة ملايين، بعد أن كان مليوني ليرة سورية، لمدة خمس سنوات وبمعدل فائدة 7% سنويًا.

وتتراوح معدلات الفائدة المفروضة على كامل قيمة القرض طوال مدة السداد سواء كانت قصيرة أو متوسطة أو طويلة الأجل بين 8.5 و10%، ومدد السداد سنة أو ثلاث سنوات أو خمس سنوات أو عشر سنوات، بحسب تصريحات سابقة لمدير التسليف في المصرف، عدنان حسن.

وتروّج حكومة النظام لإتاحة القروض من المصارف التابعة لها أو العاملة في مناطق سيطرتها لدعم ذوي الدخل المحدود، لكن المصارف تفرض شروطًا تجعل الحصول عليها متعذرًا لتلك الشريحة، كسقف مرتفع للرواتب وتسديد قروض سابقة إن وجدت، وتطلب كفلاء.

ويبلغ متوسط الرواتب الشهرية للموظفين في سوريا (في القطاع الخاص والعام) 149 ألف ليرة سورية (32 دولارًا)، بحسب موقع “Salaryexplorer”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة