حلب.. عناصر النظام لا يلتحقون بثكناتهم خوفًا من إرسالهم إلى إدلب

عساكر تابعين لقوات النظام السوري (فرانس برس)

ع ع ع

يطلب عناصر النظام الموجودون في الثكنات والمواقع العسكرية بمدينة حلب إجازات للتوجه إلى منازلهم، وخاصة خلال هذه الفترة التي تشهد حشدًا وإرسال تعزيزات عسكرية إلى أرياف إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب أن كراجات السفريات اليوم، السبت 9 من تشرين الأول، شهدت ازدحامًا للعسكريين التابعين للنظام وهم يحجزون للمغادرة إلى منازلهم لقضاء الإجازات.

وبحسب المراسل، فإن نسبة كبيرة منهم لن يلتحقوا بالثكنات والمواقع العسكرية التي خرجوا منها من أجل عدم إرسالهم إلى جبهات القتال بريف إدلب.

مجند من مدينة حمص ضمن اللواء “80” بمحيط مطار “النيرب” العسكري (تحفظت عنب بلدي على ذكر اسمه) لن يعود إلى ثكنته العسكرية، قال لعنب بلدي، إن عددًا كبيرًا من زملائه يحاولون الحصول على إجازات من أجل المغادرة، وبعضهم دفعوا مبالغ للضباط من أجل الحصول على تلك الإجازات من أجل عدم الذهاب إلى جبهات القتال بريف إدلب.

وأرجع المجند ذلك إلى سوء الأوضاع في أرياف إدلب من جميع النواحي، إذ لا يُقدم الطعام ولا تُؤمّن الأدوية للمجندين، وبعضهم يقضون يومين متتاليين من دون طعام، بحسب ما أضافه.

مجند آخر من دير الزور، في “أكاديمية الأسد” (تحفظت عنب بلدي على ذكر اسمه) قال لعنب بلدي، إنه سيغادر إلى مدينته ولن يعود، وسيذهب من هناك إلى تركيا أو العراق إن استطاع.

وأضاف أن هناك عددًا كبيرًا من العساكر الذين ذهبوا في إجازات ولم يعودوا بعد، والنظام يبحث عنهم.

وعززت قوات النظام وجودها على جبهات القتال بريف إدلب الجنوبي خلال اليومين الماضيين، إذ وجهت أرتالًا عسكرية من ناحية السفيرة بريف حلب الشرقي الجنوبي، بالتزامن مع تحريك آليات عسكرية ثقيلة أخرى من “أكاديمية الأسد” العسكرية بحي الحمدانية غربي مدينة حلب إلى نفس المنطقة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، المقربة من النظام، عن مصدر عسكري في جيش النظام، أن تعزيزات عسكرية ضخمة ونوعية وصلت إلى جبهات ريف إدلب الجنوبي، شملت دبابات ومدرعات وآليات عسكرية وجنودًا.

وحول أرجحية تنفيذ عمل عسكري، نقلت الوكالة عن مصدرها الذي لم تسمّه، أن قوات النظام تسعى إلى “حماية سكان القرى والبلدات التي تتعرض لهجمات يومية في ريف حماة الشمالي الغربي”.

وأضاف أن الأمر يتطلب إبعاد خطر من أسماهم “المجموعات المسلحة” عن تلك المنطقة، حسب زعمه، وأن “هذا الأمر لن يتم إلا من خلال عمل عسكري واسع النطاق سوف تتضح ملامحه خلال أيام قليلة”.

اقرأ أيضًا: قوات النظام تعزز وجودها جنوب إدلب بالعناصر والعتاد



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة