ما حقيقة الأنباء عن تمثيل لوكا زيدان منتخب الجزائر؟

لوكا زيدان حارس مرمى نادي رايو فاليكانو الإسباني (wallpaper cava)

ع ع ع

تداولت مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي مؤخرًا أنباء عن قرار لوكا زيدان (نجل النجم العالمي زين الدين زيدان) تمثيل منتخب الجزائر بشكل رسمي، بدلًا من منتخب فرنسا.

وتتحدث هذه الأنباء عن تفضيل لوكا منتخب الجزائر على عكس والده، الذي تألّق مع منتخب “الديوك” وقاده لتحقيق كأس العالم عام 1998 وكأس أوروبا عام 2000.

لكن لم يصدر أي تعليق أو تعقيب على هذه الأنباء، سواء من جانب الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أو من لوكا زيدان والمقربين منه، ولا من مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وليست المرة الأولى التي تظهر فيها أخبار بخصوص رغبة أو انضمام لوكا زيدان للعب كحارس مرمى في صفوف المنتخب الجزائري.

إذ ظهرت سابقًا في عامي 2019 و2020 إشاعات حول ذلك، وكان قد نفى الاتحاد الجزائري لكرة القدم وجمال بلماضي اقتراب لوكا من الانضمام لـ”الخضر”، عندما كان يلعب لنادي راسينج سانتاندير، معارًا من ريال مدريد.

وكذلك كانت قد تحدثت صحيفة “Sport” الإسبانية أن المدرب الجزائري جمال بلماضي “ثقب” البالون قبل أن يكبر، ووصف الأخبار بأنها “كاذبة”.

وأكدت عدم قيام الاتحاد الجزائري بأي إجراءات استدعاء لحارس المرمى لوكا.

كما صرح بلماضي عبر الموقع الرسمي للاتحاد الجزائري (فاف)، في حزيران 2020، قائلًا، “أنا أفنّد الأخبار الرائجة، وأغتنم الفرصة من أجل أن أقول نفس الأمر بخصوص التواصل مع الحارس لوكا زيدان رغم أني لم أشأ الرد في وقتها، ولن أرد مستقبلًا على هذا الكذب والافتراء ما دامت المعلومة لم تأتِ على لسان المعني بالأمر”.

ويلعب لوكا (23 عامًا) حاليًا في حراسة مرمى نادي رايو فاليكانو الإسباني، في عقد يستمر حتى عام 2022.

وكان قد انضم على سبيل الإعارة لنادي راسينج سانتاندير ولعب معه 33 مباراة، بعد انتهاء عقده مع نادي ريال مدريد.

ويحمل لوكا الجنسيتين الفرنسية والإسبانية، ومثّل منتخب فرنسا تحت 17 سنة في بطولة أوروبا تحت 17 سنة في عام 2015، التي فاز المنتخب بها، وكأس العالم تحت 17 سنة في عام 2015.

كما حقق مع ريال مدريد بطولة السوبر الإسباني مرة، وبطولة دوري أبطال أوروبا مرة، وبطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مرة، وبطولة العالم للأندية مرتين.



مقالات متعلقة


Array

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة