واشنطن تدين استهداف جنديين تركيين في سوريا

السفارة الأمريكية في تركيا (الأناضول)

ع ع ع

أدانت الولايات المتحدة عبر سفارتها في أنقرة، استهداف جنديين تركيين في سوريا، قُتلا مساء الأحد 10 من تشرين الأول.

وقالت السفارة الأمريكية اليوم، الثلاثاء، عبر “تويتر”، إن “سفارة الولايات المتحدة تتقدم بالتعازي لأسر منتسبي الشرطة التركية، الذين فقدوا أرواحهم في سوريا”.

وأضافت السفارة، “ندين الهجوم عبر الحدود ضد حليفتنا تركيا”.

وتعقيبًا على استهداف القوات التركية في سوريا، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، إن الهجوم الأخير على القوات التركية “في منطقة عملية درع الفرات والتحرشات التي تستهدف أراضينا بلغت حدًا لا يُحتمل”، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وأكد أردوغان عزم بلاده القضاء على التهديدات التي تصدر من سوريا، عبر القوى الفاعلة على الأرض، أو بإمكانات تركية خاصة، حسب تعبيره.

وكانت وزارة الدفاع التركية نعت، في 10 و11 من تشرين الأول الحالي، عنصرين من شرطة المهام الخاصة التركية، قُتلا في سوريا.

واتهم وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عبر “تويتر“، حزب “العمال الكردستاني” بالوقوف وراء العملية، حيث ذكر أن الجنديين قُتلا جراء هجوم صاروخي أُطلق من بلدة تل رفعت، ونفذه حزب “العمال الكردستاني” (PKK).

ويعتبر هذا الاستهداف الثاني من نوعه لجنود أتراك في سوريا خلال أسبوع، إذ أعلنت وزارة الدفاع التركية، في 7 من تشرين الأول الحالي، مقتل الجندي التركي طيفون أوزكوس في سوريا، دون تحديد موقع الحادثة.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، زار، في 11 من أيلول الماضي، قيادة قطاع منطقة عمليات “درع الربيع” التابع لقيادة الفيلق السادس عند النقطة صفر على الحدود السورية، وذلك بعد استهداف متكرر للقوات التركية في شمال غربي سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في اليوم نفسه مقتل جنديين تركيين، إثر استهدافين طالا عناصر الجيش التركي في مناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا، دون تحديد مكان مقتلهما.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة