رئيس “محلي” تل رفعت السابق ينفي خبر إصابته للمرة الثانية

الاكتظاظ السكاني لأهالي مدينة اعزاز في ريف حلب خلال شراء احتياجاتهم قبل الإفطار برمضان- 30 من نيسان (عنب بلدي)

الاكتظاظ السكاني لأهالي مدينة اعزاز في ريف حلب خلال شراء احتياجاتهم قبل الإفطار برمضان- 30 من نيسان (عنب بلدي)

ع ع ع

نفى رئيس المجلس المحلي لمدينة تل رفعت سابقًا، محمود حسين عليطو، خبر “انفجار عبوة ناسفة بسيارته”، أو إصابته بأي جروح اليوم الأربعاء 13 من تشرين الأول، بحسب ما أكد في حديثه إلى عنب بلدي.

وجاء نفي عليطو، بعد أن تداولت عدد من الصفحات المحلية نبأ إصابته بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته للمرة الثانية بعد أيام على استهدافه السابق.

وكان محمود عليطو، أُصيب بجروح في 29 من أيلول الماضي، جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة أمام منزله، في حي طريق كفر كلبين جنوب شرق مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

ونفى حينها أشخاص مقربون من عليطو لعنب بلدي، أن تكون له عداوات شخصية، أو تلقيه تهديدات سابقة من أي جهة، مشيرين إلى أنه على علاقة جيدة مع كل الأطراف الفاعلة في المنطقة، وفق ما أفاد به مراسل عنب بلدي في المنطقة.

وتعاني مناطق ريف حلب من تكرار حوادث التفجيرات وعمليات الاستهداف بالعبوات الناسفة.

ومنذ بداية العام الحالي حتى نهاية أيلول الماضي، استجابت فرق “الدفاع المدني السوري” لـ165 حادثة انفجار ضربت شمال غربي سوريا، من ضمنها حوادث السيارات المفخخة والعبوات الناسفة والانفجارات المجهولة المصدر.

وتسببت تلك الهجمات بمقتل أكثر من 76 شخصًا، من بينهم 12 طفلًا وخمس نساء، في حين تمكنت فرق “الدفاع” من إنقاذ أكثر من 45 شخصًا أُصيبوا على إثر تلك الانفجارات، وأغلب تلك التفجيرات كانت في مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي، عفرين والباب وجرابلس، بحسب بيان صادر عن الفريق في 11 من تشرين الأول الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة