فتح طريق نادي “الضباط” في حلب بعد 10 سنوات على إغلاقه

نادي الضباط في حي الفرقان بمدينة حلب - أيلول 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

استكملت إجراءات إزالة السواتر على طول طريق كازية “الاكسبريس” في محيط نادي “الضباط” بحلب، أمس الأربعاء 13 من تشرين الأول، وذلك بعد إغلاقه منذ أكثر من عشر سنوات.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب، بأن الطريق أُغلق سابقًا خوفًا من تفجيرات أمام نادي “الضباط”.

وتسبب إغلاقه بازدحامات مرورية واضطرار المدنيين للتوجه إلى طرقات أخرى أطول وأبعد.

وقالت إحدى سكان المنطقة، لعنب بلدي، إن إغلاق الطريق لم يكن جيدًا علينا، واستمر إغلاقه على الرغم من وجود حواجز قبل الوصول إلى نادي الضباط ووجود حراسة أمنية حوله.

وتابعت أن سكان المنطقة طالبوا السلطات عدة مرات بفتح الطريق الذي يربط عددًا من الأحياء مع بعضها البعض، وهي حلب الجديدة والشهباء والفرقان وتفرعات الأحياء الأخرى، مشيرة إلى أن سيارات الإسعاف كانت تسلك طرقات أخرى في حالات الإسعاف وتتأخر بالوصول بسبب إغلاق الطريق وتؤدي إلى وفاة المسعَفين.

كما قال أحد سكان حي “سيف الدولة” إن إغلاق الطريق وفتحه حاليًا يظهر أن إغلاقه كان من دون فائدة، فقد أغلق أمام حركة المدنيين ولم يسمح لسيارات الإسعاف بالمرور منه، بينما كانت السيارات الأمنية التابعة للضباط تمر منه.

ومازالت بعض الطرقات الرئيسية داخل مدينة حلب مغلقة، بسبب وجود أفرع ومقرات أمنية، وطالب سكان المدينة بفتح هذه الطرقات، ولكن لم تجري الاستجابة لطلباتهم بالرغم من أن إغلاق تلك الطرقات يتسبب بازدحامات مرورية بشكل متكرر.

وفي تشرين الأول 2012، انفجرت سيارتان مفخختين في نادي “الضباط” في ساحة سعد الله الجابري، وتسبب بمقتل 40 شخصًا على الأقل وجرح 90 آخرين، بحسب مانقلت وكالة “فرانس برس“.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة