قتلى وجرحى بتفجير عبوتين ناسفتين في دمشق

آثار انفجار عبوتين ناسفتين في دمشق (سانا_2021)

ع ع ع

أسفر تفجير عبوتين ناسفتين عن مقتل 13 شخصًا وجرح ثلاثة آخرين في دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم، الأربعاء 20 من تشرين الأول، أن عبوتين ناسفتين انفجرتا في أثناء مرور حافلة “مبيت” قرب جسر “الرئيس” في دمشق، أسفرتا عن 13 قتيلًا وثلاثة جرحى كحصيلة أولية للتفجير.

وأفادت الوكالة بوجود عبوة ناسفة ثالثة في مكان التفجير، مضيفة أن “الوحدات الهندسية” استطاعت تفكيكها قبل أن تنفجر.

ولم يكن هذا التفجير الأول في دمشق خلال العام الحالي، إذ شهدت دمشق، في 4 من آب الماضي، تفجيرًا مشابهًا تبناه تنظيم “حراس الدين”.

وقال التنظيم في بيان صدر في اليوم نفسه، إن سرية تابعة له فجرت حافلة تقل ضباطًا لـ”الحرس الجمهوري” في العاصمة دمشق، ضمن سلسلة “غزوة العسرة”، ثأرًا لأهالي درعا.

في حين نفت “سانا” كون الحادثة تفجيرًا مفتعلًا، مشيرة إلى أن تماسًا كهربائيًا أدى إلى انفجار الحافلة ومقتل سائقها، وإصابة ثلاثة آخرين.

وتزامن الانفجار مع مساعي تشكيل حكومة جديدة للنظام، بعد ثلاثة أشهر من انتخابات رئاسية، أفضت إلى تمديد حكم بشار الأسد لولاية رابعة، في أيار الماضي، وسط واقع خدمي واقتصادي متردٍّ تعيشه المدينة، عجز النظام عن تحسينه في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وشهدت مدينة دمشق وريفها العام الماضي عدة انفجارات في أماكن مختلفة، ثمانية منها في دمشق، جرت إثر زرع عبوات ناسفة وتفجيرها عن بُعد، وغالبًا لا تتبنى أي جهة تلك التفجيرات.

ومنذ بداية الاحتجاجات في 2011، عمل النظام على إحكام قبضته الأمنية في العاصمة دمشق، بنشر الحواجز العسكرية على مداخل الطرق الرئيسة، وحول المراكز الأمنية والحكومية.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة