نيوكاسل يطلب من مشجعيه عدم ارتداء الملابس العربية التقليدية

جماهير نيوكاسل يونايتد بلباس عربي أمام ملعب النادي (daily sabah)

ع ع ع

طلب نادي نيوكاسل يونايتد من أنصاره الامتناع عن ارتداء الملابس العربية التقليدية، أو أغطية الرأس المستوحاة من الشرق الأوسط في المباريات.

وجاء الطلب في بيان عن النادي، صدر الأربعاء 20 من تشرين الأول، بحجة أن الجماهير لم يعتادوا على ارتدائه من قبل.

وذكر النادي أن ملابس المعجبين والجماهير الذين اختاروا الاحتفال بهذه الطريقة، لم تشكل أي أهانة لأي شخص من بين مجموعة الملكية الجديدة.

وكان قد حضر عدد من جماهير النادي مؤخرًا، إلى ملعب “سانت جيمس بارك” وهم يرتدون أغطية للرأس وأردية مرتبطة باللباس العربي، بعد استحواذ “صندوق الاستثمارات العامة السعودي” (PIF)، على النادي.

وأوضح النادي في البيان أن ارتداء اللباس كان لفتة “إيجابية ومرحبة في نيتها”،لكن لا يزال هناك احتمال أن ارتداء هذا الزي غير مناسب ثقافيًا في بريطانيا، وقد يتسبب في الإساءة للآخرين.

وأشار النادي أنه يشجع زواره وجماهيره على ارتداء كل ما هو معتاد لثقافتهم أو دينهم، وهذا يساهم في الاستمرار في تأثير وانعكاس المجتمعات والمجموعات المتعددة الثقافات الواسعة والغنية، والتي يستمد النادي دعمها منها، وفق ماذكر.

وكان “صندوق الاستثمارات السعودي” استحوذ بشكل كامل على نادي نيوكاسل يونايتد، في 8 من تشرين الأول الحالي، بصفقة شملت 100% من أسهم النادي.

ولاقت هذه العملية صدى كبيرًا بين مؤيد ومعارض في الشارع الرياضي والرسمي في إنجلترا، وفي أوروبا أيضًا.

وكانت الأندية في الدوري الإنجليزي الممتاز قد أعربت عن غضبها بشأن الاستحواذ على نادي نيوكاسل يونايتد من قبل “الصندوق السعودي”.

ولم تطالب بمنع أو إفشال عملية الاستحواذ، بل طالبت بمناقشة قضايا السرية والشرعية التي حالت دون معرفة أخبار وتطورات نيوكاسل، ولبحث تداعيات الموقف في النادي.

ويوم أمس الأربعاء، أعلن نيوكاسل رحيل مدربه ستيف بروس بالتراضي، مع تعيين مساعده جريم جونز مدربًا للفريق بصورة مؤقتة.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة