× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة الصحة تكذب مسؤوليها: نصدّر الأدوية لـ 5 دول فقط

ع ع ع

تراجعت وزارة الصحة في حكومة النظام، الأربعاء 11 تشرين الأول، عن التصريح الذي أدلت به معاونة الوزير للشؤون الدوائية، هدى السيد، والذي يقول إن سوريا لاتزال تصدر الدواء لـ 50 دولة.

ووفقًا لما أوردت صحيفة الثورة الرسمية، جاء في الرد “ورد في المقال عن السيد أن الدواء السوري يصدّر حتى الآن إلى 50 دولة عربية وأجنبية، وهنا نبين أن السيد أكدت للصحفية أن الدواء يصدّر حاليًا إلى 5 دول، في حين كان يصدّر قبل الأزمة إلى أكثر من 50 دولة”.

تراجع السيد عن تصريحها يعود إلى تكذيبها كلام رئيس الحكومة وائل الحلقي الذي منع في وقت سابق التصدير قبل تحقيق الاكتفاء من أي مادة في السوق المحلية، والأدوية من المواد التي تشهد شحًا في الأسواق السورية.

وتعاني السوق السورية من افتقار لأدوية الأمراض المزمنة، كالسرطان وأدوية القولون القرحي وغيرها، وخاصة بعد قرار مجلس الوزراء بإيقاف استيراد بعض الأدوية، وعدم الالتفات إلى تحذير اللجنة المركزية لمستودعات الأدوية والاعتماد على الأدوية قليلة الفاعلية التي تأتي من إيران، أو لجوء السوريين للأدوية غير المراقبة أو المهربة من لبنان بأسعار مرتفعة.

وانخفضت نسبة الدواء المصنع محليًا من 91% خلال عام 2010 إلى 30% بالوقت الحالي، وفقًا لتقارير وزارة الصحة، ورغم ذلك فإن النظام يصر على التصدير لسد العجز وتأمين القطع الأجنبي لخزينة الدولة.

مقالات متعلقة

  1. النظام يرخص لثمانية معامل أدوية جديدة في سوريا
  2. حماية المستهلك: المواطن بالكاد يؤمن قوته فكيف ترفعون سعر الدواء؟
  3. رفع سعر الدواء يفتح باب التلاعب للصيدلي.. والنظام يرد "الحل باللصاقة"
  4. بعد أزمة الدواء.. حكومة النظام تقول إنها تصدّر إلى 16 دولة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة