في جولتها السادسة.. اللجنة الدستورية “خيبة أمل أخرى”

مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا غير بيدرسون يرحب بأحمد كزبري، الرئيس المشارك للحكومة قبل افتتاح اللجنة الدائمة جنيف- 17 تشرين الأول 2021 (الأمم المتحدة)

مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا غير بيدرسون يرحب بأحمد كزبري، الرئيس المشارك للحكومة قبل افتتاح اللجنة الدائمة جنيف- 17 تشرين الأول 2021 (الأمم المتحدة)

ع ع ع

أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، انتهاء الجولة السادسة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية دون التوصل إلى أي تفاهمات مشتركة.

ووصف بيدرسون في مؤتمر صحفي، الجمعة 22 من تشرين الأول، اجتماع اللجنة بـ”خيبة أمل كبرى”، قائلًا، “هذه الجولة لم توصلنا إلى أي تفاهمات أو أرضية مشتركة”.

وتابع، “لم نحقق ما كنا نأمل في تحقيقه، أعتقد أننا افتقرنا إلى الفهم الصحيح لكيفية دفع هذه العملية إلى الأمام، لذا، في النهاية، كان الوفد الحكومي هو الذي قرر عدم تقديم أي نص جديد”.

وأوضح أن ثلاثة من خمسة أيام من المحادثات سارت على ما يرام، لكنها لم تنتهِ بشكل جيد، ولا يمكنه تحديد موعد بدء الجولة التالية من المحادثات مرة أخرى.

وأكد أن الرئيسين المشتركين اتفقا على مبادئ وحدة الأراضي والسيادة لسوريا.

ومن جهته، ألقى ممثل النظام السوري، أحمد الكزبري، باللوم على جانب المعارضة في عدم نجاح المحادثات، ورفض الرد على الأسئلة.

وقال، إن “وفدنا يؤكد رغبته بالاستمرار والانخراط بشكل إيجابي في عملية اللجنة الدستورية السورية”.

ومن جانبه، قال الرئيس المشترك للجنة الدستورية من طرف المعارضة، هادي البحرة، إن الوصول إلى نتائج يقتضي أن تكون الأطراف الثلاثة موجودة، وتملك الرغبة بالوصول إلى تفاهمات.

وأضاف أن الطرف الممثل لحكومة النظام لم يقدم أي ورقة للتوافق، وأصر على أنه لا يرى أي حرف في تلك الأوراق للتوافق بخصوصه، “على الرغم من الحقيقة بأننا وضعنا ضمن الأوراق التي أعددناها، بعض المقترحات التي وردت في أوراقهم والتي اعتقدنا أنه من الممكن البناء عليها”.

وبدأت اللجنة الدستورية أعمالها عام 2019، لضمان مسار “أستانة”، وتتكون من 150 عضوًا موزعين بالتساوي بين وفد النظام والمعارضة وممثلي المجتمع المدني.

وعقدت اللجنة ست جولات منذ تأسيسها، ولم تسفر الجولة الأخيرة عن أي نتائج على مستوى تقديم النظام أي حل سياسي.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة