تركيا تضبط 38 مهاجرًا في إزمير بعد فشل محاولتهم الوصول إلى اليونان

قارب دفعه خفر السواحل اليوناني إلى المياه الإقليمية التركية 14 من أيار 2020 (خفر السواحل التركي)

ع ع ع

أعلنت السلطات التركية ضبط 38 مهاجرًا غير نظامي في أثناء محاولتهم مغادرة البلاد بطريقة غير شرعية.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية، الجمعة 22 من تشرين الأول، عن مراسلها قوله، إن فرق خفر السواحل التركي ضبطت 38 مهاجرًا غير نظامي قبالة شواطئ ولاية إزمير غربي البلاد.

وأضاف المراسل أن المهاجرين كانوا على متن قاربين قبالة سواحل مقاطعتي ديكيلي وأورلا في إزمير.

وأشار إلى أن محاولة المهاجرين الوصول إلى اليونان باءت بالفشل، بعد إرغامهم من قبل الجانب اليوناني على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا.

ولفت إلى أن فرق خفر السواحل التركي نقلت المهاجرين إلى اليابسة عبر زوارقها، لتتم إحالتهم لاحقًا إلى مديرية الهجرة في ولاية إزمير لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم.

وفي 26 من أيلول الماضي، ضبطت السلطات التركية 254 مهاجرًا غير نظامي في أثناء محاولتهم مغادرة البلاد متوجهين نحو أوروبا.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية، إن فرق خفر السواحل التركي ضبطت 254 مهاجرًا غير نظامي قبالة سواحل قضاء فتحية بولاية موغلا غربي البلاد.

وأشارت إلى أن المهاجرين ينحدرون من سوريا وأفغانستان والعراق وإيران وفلسطين والبنغال.

وتعلن السلطات التركية بشكل دائم عن عمليات إنقاذ للاجئين أجبرتهم اليونان على العودة في أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وسط اتهامات من اليونان لتركيا بالتصعيد ضدها بمرافقة خفر السواحل التركي قوارب اللاجئين القادمة إلى الحدود اليونانية.

وتتواصل اتهامات دول ومنظمات لليونان بإساءة معاملة اللاجئين على أراضيها، ومن يسعون للاتجاه نحو دول أوروبية أخرى للجوء فيها.

وكان الفرع اليوناني للمفوضية السامية للأمم المتحدة، قال في بيان سابق، إنه حصل على “تقارير وشهادات موثوقة بأن أشخاصًا تُركوا في بحر إيجة من دون أن ينقذهم خفر السواحل اليوناني”.

وأكدت المفوضية حينها أنها تلقت تقارير وشهادات بأن أشخاصًا تُركوا في عرض البحر بلا مساعدة لفترة طويلة، معظمهم على زوارق يصعب توجيهها، ومحمّلة بأكثر من طاقتها بانتظار إنقاذهم.

وفي 14 من آب 2020، نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تحقيقًا قالت فيه، إن مسؤولين يونانيين ألقوا أكثر من 1072 طالب لجوء في البحر، في 31 عملية طرد منفصلة على الأقل إلى أطراف مياهها الإقليمية في بحر إيجة.

وأوضحت الصحيفة أنها اعتمدت في تحقيقها على تحليل بيانات حصلت عليها عبر مقابلات من ثلاث جهات رقابية مستقلة، إضافة إلى باحثين أكاديميين وعناصر من خفر السواحل التركي.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة