“كلاسيكو” برشلونة والريال بقيادة جوهرتين

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

تترقب الجماهير الرياضية “كلاسيكو” الأرض بين برشلونة وريال مدريد، لأول مرة بعد رحيل نجوم كبار، أبرزهم الأرجنتيني ليونيل ميسي وقلب الدفاع الإسباني سيرجيو راموس.

لكن على غير العادة، تتجه الأنظار في “الكلاسيكو” إلى لاعبَين شابَّين، هما نجم برشلونة القادم أنسو فاتي، ونظيره في الملكي فينسيوس جونيور.

وأظهر الشابان موهبتهما في الموسم الحالي رغم وجود نجوم كبار لدى الفريقين، ومن المتوقع أن تقود الموهبتان “الكلاسيكو،” الذي سيقام مساء اليوم الأحد 24 من تشرين الأول، لفائدة الجولة العاشرة من الليجا الإسبانية، على ملعب “كامب نو”.

ويحتل نادي ريال مدريد قبل انطلاق الجولة المركز الثاني في ترتيب الدوري بـ17 نقطة، من ثماني مباريات، بينما يقع برشلونة في المركز السابع من ثماني مباريات برصيد 15 نقطة، وبالتالي فإن نقاط المباراة تعتبر مضاعفة للفريقين.

فينيسيوس جونيور يقود الملكي بنجاح

يقود البرازيلي فينيسيوس جونيور (21 سنة) هجوم الفريق الملكي بقوة في الموسم الحالي، إلى جانب الفرنسي كريم بنزيما متصدر قائمة الهدافين بتسعة أهداف، في حين يحتل فينيسيوس المركز الثالث على قائمة الهدافين في الليجا برصيد خمسة أهداف حتى الآن مع ثلاث تمريرات حاسمة.

ويلعب جونيور المباراة منتشيًا بتسجيله هدفين في مرمى شاختار دونيتسك الأوكراني في الجولة الثالثة الماضية من دوري أبطال أوروبا، كما صنع هدفين أيضًا.

مجموع ما ظهر به فينيسيوس مع الفريق الملكي في الموسم الحالي 11 مرة، وسجّل سبعة أهداف وصنع خمسة، علمًا أنه في الموسم الماضي سجل ثلاثة أهداف فقط، ما دفع الإعلام الإسباني والشارع الكروي لتداول التطور الكبير في مستواه، مرجعين ذلك إلى لمسات المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات الرياضية، تبلغ القيمة السوقية لفينيسيوس جونيور 50 مليون يورو.

انضم إلى نادي ريال مدريد في 12 من تموز 2018، وينتهي عقده في 30 من حزيران عام 2025.

أنسو فاتي الأمل الكبير للبارسا

يقع العبء على مهاجم برشلونة الإسباني أنسو فاتي (18 سنة)، وهو من أصول إفريقية من غينيا بيساو، بانتشال فريقه المتعثر هذا العام، خاصة بعد عودته من الإصابة وبدء الانسجام مع زميله ممفيس ديباي.

واستطاع فاتي فرض إيقاعه وحضوره ضمن الفريق الكتالوني، في مشاركاته الثلاث في الموسم الحالي، التي سجّل خلالها هدفًا ومرّر كرة حاسمة واحدة.

وفي المباراة، التي بدأ فيها أساسيًا خلال الموسم الحالي في الجولة التاسعة قبل الماضية في الليجا ضد فالنسيا، استطاع فاتي أن يسجل هدف التعادل لبرشلونة قبل أن يسجل ممفيس ديباي الهدف الثاني، ثم أمّن كوتينيو هدف الفوز الثالث للبارسا.

وحسب موقع “ترانسفير ماركت” للإحصائيات، تبلغ القيمة السوقية لأنسو فاتي 60 مليون يورو، وانضم إلى نادي برشلونة بتاريخ 23 من أيلول عام 2020، وجدّد عقده قبل أيام لينتهي في 30 من حزيران 2027، مع خيار التمديد لمدة سنتين إضافيتين، بقيمة كسر عقد تصل إلى مليار دولار.

ورغم تعويل جماهير برشلونة على اللاعب، خصوصًا مع حمله الرقم عشرة، الذي حمله سابقًا ليونيل ميسي المنتقل إلى باريس سان جيرمان الفرنسي، طلب المدرب الهولندي رونالد كومان وقائد برشلونة سيرجيو بوسكيتس، ألا تنتظر الجماهير المعجزات من فاتي، وذلك في محاولة لتخفيف الضغط عليه قبل “الكلاسيكو”.

يعيش برشلونة هذا الموسم أسوأ انطلاقة له في الدوري الإسباني وفي دوري أبطال أوروبا، ولكن المدرب الهولندي كومان كان يعزو النتائج إلى غياب المهاجمين المصابين، ولذا من المتوقع أن يبدأ بفاتي أساسيًا في “الكلاسيكو”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة