تركيا رحّلت أكثر من 8500 شخص تشتبه بأنهم إرهابيون منذ عام 2011

جنديان تركيا على الحدود العراقية (وزارة الدفاع التركية)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية التركية عن ترحيل السلطات ما يقارب مجموعه ثمانية آلاف و585 مقاتلًا “إرهابيًا” أجنبيًا من 102 جنسية مختلفة منذ عام 2011.

وبحسب بيان نشرته الوزارة اليوم، السبت 30 من تشرين الأول، فإن “الوزارات تواصل العمل على ترحيل المقاتلين الإرهابيين الأجانب القادمين من بلدانهم للانضمام إلى المنظمات الإرهابية مثل (حزب العمال الكردستاني) و(حزب الاتحاد الديمقراطي) وتنظيم (الدولة الإسلامية) منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011”.

وأضاف البيان أنه في نطاق الدراسات التي أُجريت، فإن العديد من الإرهابيين أُعيدوا إلى دول الاتحاد الأوروبي، إذ تم ترحيل ما مجموعه 1075 من الاتحاد الأوروبي و44 من الولايات المتحدة منذ عام 2011.

ووفقًا لبيان الوزارة، في الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، تم ترحيل 61 مشتبهًا بهم من ثماني دول في الاتحاد الأوروبي.

وأشار إلى أن من بين المقاتلين “الإرهابيين الأجانب” الذين أُعيدوا إلى بلادهم في السنوات الثلاث الماضية، كانت الجنسيات الثماني الأولى هي فرنسا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وفنلندا والسويد ورومانيا والمملكة المتحدة.

وتقول تركيا إن عمليات الترحيل تأتي نتيجة جهودها لتأمين أمنها داخل الحدود وخارجها.

وكانت تركيا شنت ثلاث حملات عسكرية في شمالي سوريا منذ 2016، وتحتفظ بوجود عسكري في ريف حلب ومحافظة إدلب شمال غربي سوريا ومناطق أخرى داخل الحدود السورية، كما تقوم بعمليات ضد حزب “العمال الكردستاني”، الذي تصنفه إرهابيًا، شمالي العراق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة