“أطباء بلا حدود” تحذر من وقوع المزيد من الوفيات على الحدود البولندية- البيلاروسية

لاجئون على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا (رويترز)

ع ع ع

حذرت مديرة الطوارئ الطبية في “منظمة أطباء بلا حدود” (MSF)، كريستال فان ليوين، من وقوع المزيد من الوفيات على الحدود البولندية مع بيلاروسيا.

وقالت فان ليوين، إنه يجب على المنظمات غير الحكومية الوصول بشكل عاجل إلى منطقة عسكرية آمنة على الجانب البولندي، ويجب احترام مطالبات المهاجرين بالحماية الدولية، بحسب تصريحات نقلتها صحيفة “الجارديان” البريطانية اليوم، الأحد 31 من تشرين الأول.

وأضافت فان ليوين، التي عادت مؤخرًا من تقييم استمر أسبوعًا مع مجموعات محلية، “يُعامل الناس مثل الأسلحة، من الصعب تصديق حدوث هذا النوع من الأزمات في الاتحاد الأوروبي”.

وأشارت إلى أنها التقت بمجموعة من 13 امرأة ورجلًا وطفلًا خارج منطقة الاستبعاد، كانوا يتلقون المساعدة من قبل رجل محلي أحضرهم إلى منزله داخل المنطقة للحصول على الطعام والدفء ، ثم قادهم إلى الخارج للقاء المنظمات غير الحكومية.

وبعد أن أكد عمال الإغاثة المحليون أن المجموعة تريد المطالبة بالحماية الدولية في بولندا، وفهموا أنهم يخاطرون بإعادتهم إلى بيلاروسيا، وقع اللاجئون على توكيلات قانونية وتم تصويرهم بالفيديو وهم يطلبون الحماية.

ووزع عمال الإغاثة الطعام والشراب والملابس الدافئة، عندها تم استدعاء حرس الحدود، ليصل اثنين منهم “هادئين ومحترفين”، ثم جاءت بعد ذلك  سيارة ثانية تحمل حراسًا مسلحين يرتدون أقنعة، تليها شاحنة عسكرية كبيرة ذات مقاعد في الخلف وغطاء من القماش المشمع.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة