الرقة.. أربعة قتلى لـ”قسد” وجرحى من قوات النظام بغارة تركية

صورة تظهر آثار القصف التركي في محيط مدينة تل أبيض شمالي الرقة- 1 تشرين الثاني 2021 (انترنت)

ع ع ع

قُتل أربعة مقاتلين من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إثر غارة جوية نفذتها طائرة تركية مسيّرة في ريف مدينة تل أبيض شمالي محافظة الرقة.

وبحسب معلومات متقاطعة لعنب بلدي، فإن المسيّرة التركية استهدفت اليوم، الاثنين 1 من تشرين الثاني، حاجزًا مشتركًا بين قوات النظام و”قسد” في قرية بير عرب بريف تل أبيض الغربي.

وأعلنت وكالة “هاوار” الكردية، المقربة من “قسد”، عن مقتل أربعة من مقاتلي “قوات الدفاع الشعبي”، في غارة جوية نفذها الجيش التركي، شمال شرقي سوريا.

وقال “مرصد تل أبيض” العسكري، عبر “فيس بوك”، إن أربعة عناصر من “قسد” قُتلوا وأصيب عنصران من قوات النظام السوري إثر غارة من طائرة مسيّرة تركية استهدفت النقطة “الثالثة” المشتركة بين قوات النظام و”قسد”.

وتصاعدت وتيرة الاستهداف التركي لمواقع عسكرية تتبع لـ”قسد” بالتزامن مع الحديث عن عملية عسكرية تركية مرتقبة شمالي سوريا ضدها.

وكانت الحكومة التركية هددت، منتصف تشرين الأول الماضي، بـ”القيام باللازم في المكان والوقت المناسبين”، لوقف الهجمات التي تستهدف قواتها في شمالي سوريا.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في 14 من تشرين الأول الماضي، خلال افتتاحه جامعة “الدفاع الوطني” في مدينة اسطنبول، إن بلاده “ستقوم باللازم لحماية حقوقها ومصالحها والحفاظ عليها في المكان والزمان المناسبين تحت قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان”، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول“.

وكانت طائرة مسيّرة تركية (درون) استهدفت، في آب الماضي، سيارة تابعة لـ”قسد” بالقرب من قاعدة أمريكية في ريف مدينة القامشلي التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

سبق ذلك إعلان “قسد”، في 20 من آب الماضي، مقتل أربعة عناصر بقصف تركي استهدف مقر العلاقات العسكرية لـ”مجلس تل تمر العسكري” شمالي الحسكة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة