11 قتيلًا حصيلة أحداث تشرين الأول الماضي في السويداء

صورة من أحد شوارع قرية الحريسة التي شهدت اشتباكات بين الدفاع الوطني ومكافحة الإرهاب- 4 أيلول 2021 (السويداء 24)

ع ع ع

قُتل 11 مدنيًا في محافظة السويداء خلال شهر تشرين الأول الماضي، بأعمال عنف تضاعفت نتيجة الفلتان الأمني الذي تعاني منه المحافظة.

وفي المقابل، لم تشهد المحافظة مقتل أي عسكري من قوات النظام وحلفائها أو الفصائل العسكرية المعارضة لها.

وفي تقرير نشرته شبكة “السويداء 24” المحلية، قالت إن 11 شخصًا قُتلوا في محافظة السويداء، بينما أُصيب عشرة آخرون بجروح، إثر حوادث عنف متفرقة شهدتها المحافظة خلال الشهر الماضي.

ووثقت الشبكة مقتل ثمانية ذكور، وثلاثة أطفال، بينهم أنثى، أما المصابون العشرة من حوادث العنف فكانوا ستة مدنيين، منهم ثلاثة أطفال، بالإضافة إلى أربعة عناصر يتبعون للجيش والقوى الأمنية.

أما عن الجهات والأحداث المسؤولة عن قتل المدنيين، فسجلت “السويداء 24” مقتل ثلاثة أطفال إثر انفجار جسم من مخلّفات الحرب شمال شرق المحافظة، إضافة إلى مقتل خمسة مدنيين في جرائم جنائية، كذلك قُتل مدنيان إثر أخطاء في استخدام السلاح، وسُجلت حادثة قتل واحدة ضد مجهولين.

وكانت آخر حوادث العنف التي وثقتها “السويداء 24″، في 30 من تشرين الأول الماضي، عندما قُتل مدني، إثر إصابته برصاصة في صدره، إذ قالت عائلة القتيل إن الحادثة ناجمة عن خطأ في استخدام السلاح.

وتشهد محافظة السويداء حالة من الغياب الشبه التام لأجهزة النظام الأمنية، التي لا توجد في المحافظة إلا في حال وجود دعوة إلى وقفات احتجاجية ومظاهرات منددة بالوضع المعيشي السيئ الذي وصلت إليه المحافظة.

ويوجد في محافظة السويداء العديد من المجموعات العسكرية المستقلة، منها موالية للنظام السوري، ومنها تقدم نفسها على أنها معارضة، وجاءت كبديل للأجهزة الأمنية في المحافظة.

قد تكون صورة لـ ‏نص مفاده '‏SUWAYDA حصلية العنف لشهر 24 تشرين الأول من عام 2021 الجهات المسؤولة عن قتل المدنيين جنانية جرانم_ناية عدد القتلى الكلي في السويداء لشهر تشرين الأول 11: قتيل انتحار فصائل مسلحة جهات أمنية مخلفات الحرب 3 مدنیین シ 11 جهات مجهولة خطا استخدام السلاح 2 إناث ذكور 8 عدد الجرحى الكلي في السويداء لشهر تشرين الأول 10: أطفال 3 المصدر السويداء 24‏'‏



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة