البحرين تدعو مواطنيها إلى مغادرة لبنان فورًا بسبب قضية قرداحي

وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي_ 2021 (رويترز)

ع ع ع

دعت وزارة الخارجية البحرينية المواطنين البحرينيين في لبنان إلى مغادرته فورًا، إثر ما وصفته بـ”التوتر الذي تشهده البلاد”، على خلفية الخلاف الخليجي- اللبناني إثر تصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي.

وبيّنت الوزارة في بيان أصدرته اليوم، الثلاثاء 2 من تشرين الثاني، أن الوضع في لبنان يستدعي مزيدًا من الحذر، كما جددت التأكيد على تصريحاتها السابقة، وحثت مواطنيها على عدم السفر إلى لبنان نهائيًا، حفاظًا على عدم تعرضهم لأي مخاطر، وضمانًا لسلامتهم.

https://twitter.com/bahdiplomatic/status/1455528017032265736

وتأتي دعوة الخارجية البحرينية بعد يوم واحد فقط من بيان مماثل صدر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أعلنت خلاله إتمامها سحب الدبلوماسيين والإداريين من لبنان، ومنع سفر المواطنين الإماراتيين إلى لبنان.

وقال وكيل وزارة الخارجية الإماراتية، خالد عبد الله بالهول، إن الوزارة تواصلت مع المواطنين الموجودين في لبنان لتنسيق عودتهم إلى الإمارات، مؤكدًا التواصل مع جميع الحالات وعودتها إلى الإمارات.

الدعوات الخليجية تأتي في ظل التصعيد الذي تشهده العلاقات بين لبنان ودول الخليج العربي، بعد تصريحات قرداحي في برنامج “برلمان شعب”، التي اعتبر خلالها جماعة “الحوثي” في اليمن تنظيمًا يدافع عن أرضه.

كما وصف الحرب على اليمن بأنها “عبثية يجب أن تتوقف”، مبديًا اعتراضه على ما يجري في ذلك البلد، وموقفه المعارض لـ”التحالف العربي” الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن، منذ آذار 2015.

ونشرت مواقع لبنانية محلية أمس، الاثنين، صورة قالت إنها لقرار إلغاء الخطوط الجوية السعودية خمس رحلات مجدولة إلى لبنان خلال تشرين الثاني الحالي.

صورة عن قرار إلغاء خمس رحلات جوية سعودية إلى لبنان_ 1 من تشرين الثاني (LEBANONON)

وكانت الخارجية السعودية استدعت، في 29 من تشرين الأول الماضي، سفيرها لدى لبنان للتشاور، كما منحت السفير اللبناني في السعودية 48 ساعة لمغادرة الأراضي السعودية.

وقررت إيقاف الواردات اللبنانية إلى السعودية، وذلك لـ”أهمية اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية أمن المملكة وشعبها”، حسب بيان صادر عن الخارجية.

هذه الخطوة تبعها موقف كويتي مماثل في 30 من تشرين الأول الماضي، استدعت خلاله الكويت سفيرها، وطلبت من القائم بأعمال السفارة اللبنانية مغادرة الأراضي الكويتية خلال 48 ساعة.

واعتبرت الخارجية الكويتية في بيان صادر عنها، أن الحكومة اللبنانية “لم تتخذ الإجراءات الكفيلة بردع عمليات التهريب المستمرة والمتزايدة للمخدرات إلى الكويت وبقية دول مجلس التعاون”.

وفي 27 من تشرين الأول الماضي، استنكرت الإمارات، عبر بيان صادر عن خارجيتها، تصريحات قرداحي حول التحالف العربي في اليمن، وأعربت عن “استنكارها واستهجانها الشديدين لهذه التصريحات المشينة والمتحيّزة، التي أدلى بها جورج قرداحي، والتي أساءت إلى دول تحالف دعم الشرعية في اليمن”.
ونقلت صحيفة “الديار” اللبنانية عن قرداحي أمس، الاثنين، أنه لا يتمسك بمنصبه “لكن المسألة تحوّلت الى مسألة كرامة وطنية”.

وكان رئيس الحكومة اللبناني، نجيب ميقاتي، دعا قرداحي في اتصال هاتفي، في 29 من تشرين الأول الماضي، إلى “تقدير المصلحة الوطنية، واتخاذ القرار المناسب لإعادة إصلاح علاقات لبنان العربية”، وفق بيان صادر عن رئاسة مجلس الوزراء اللبنانية.

وأبدى الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، رفضه التام لتصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي، التي تعكس فهمًا قاصرًا وقراءة سطحية للأحداث في اليمن، بحسب البيان الذي نشره المجلس في 27 من تشرين الأول الماضي.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة