“جونكور” الأدب تذهب للسنغالي صاحب “ذاكرة البشر الأكثر سرّية”

الكاتب السنغالي، محمد مبوغار سار الفائز بجائزة "غونكور" 3 تشرين الثاني 2021 (leparisien)

ع ع ع

حاز أول كاتب ينحدر من دول جنوب الصحراء في أفريقيا على جائزة “جونكور” الفرنسية للأدب عن روايته “ذاكرة البشر الأكثر سرّية” (لا بلو سوكريت ميموار ديزوم).

وأعلن الأمين العام للجنة “جونكور” فيليب كلوديل، أمس الأربعاء 3 من تشرين الثاني الحالي، في العاصمة الفرنسية باريس، عن فوز الكاتب السنغالي محمد مبوغار سار إثر نيله ستة أصوات على روايته الرابعة الصادرة لهذا العام.

وتحكي الرواية قصة كاتب سنغالي سيء الطالع، مستوحاة من سيرة الكاتب المالي يامبو أولوغيم، وفق ما نقلته قناة “فرانس 24” اليوم الخميس 4 من الشهر الجاري.

ويعتبر الكاتب أصغر شخص يفوز بالجائزة منذ عام 1976، وتُعنى الجائزة بالأدب المكتوب باللغة الفرنسية، وهي واحدة من أبرز المكافآت الأدبية الفرنسية.

ونالت الرواية إعجاب لجان تحكيم الجوائز الخريفية بأسلوبها والغموض الذي طغى على شخصياتها، كما اختيرت الرواية ضمن التصفيات الأولى لثلاث جوائز مختلفة.

وأكد الكاتب الشاب ذو الـ31 عامًا أن الأدب ليس محدودًا بالعمر، مضيفًا أن الرغبة والخبرة هما أساس النجاح في مجال الأدب.

كما هنأ الرئيس السينغالي ماكي السال الأديب الفائز، معربًا عن فخره بالعمل الذي يوضح تميزًا للرجال والنساء من الأدباء السنغاليين، وفق ما كتبه عبر حسابه الرسمي على “تويتر”.

وتتكون لجنة التحكيم المسؤولة عن اختيار الفائز بجائزة “جونكور” من سبع رجال وثلاث نساء، وينال الرابح جائزة قدرها 10 يورو، لكنَّ مكانة الجائزة الأدبية وثقة الناس بأن الكتب الفائزة تستحق أن تُقرأ تضمن للكاتب بيع آلاف النسخ من الكتاب.

إذ ازداد إقبال الناس على شراء الرواية بشكلٍ ملحوظ منذ إعلان فوز الكاتب بالجائزة، وفق ما نشرته شبكة القنوات التلفزيونية الفرنسية “TV5Monde“.

كما بلغت مبيعات الكاتب الحاصل على الجائزة العام الماضي إيرفيه لو تيلييه، نحو مليون نسخة خلال أقل من عام.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة