دون أن تكون عرضة لأي عقوبات..

صحيفة: مصر تلقت رسالة منتظرة من أمريكا تسمح بتوريد الغاز إلى لبنان

وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، خلال جلسة المباحثات مع وزير الطاقة والمياه اللبناني اللبناني، وليد فياض - 4 من تشرين الأول 2021 (الأهرام)

ع ع ع

قالت جريدة “الأخبار” اللبنانية، إن الحكومة المصرية تلقّت الرسالة التي كانت تنتظرها من الولايات المتحدة، والتي تسمح لها بتوقيع عقد مع لبنان لتزويده بالغاز الطبيعي عبر خط الغاز العربي الذي يصل إلى سوريا ومنها إلى محطة “دير عمار”.

وبحسب ما نشرته الصحيفة اليوم، الجمعة 5 من تشرين الثاني، فإن الرسالة تسمح لمصر والشركات العاملة على صيانة وتشغيل الخط، ببيع الغاز إلى لبنان من دون أن تكون عرضة لأي عقوبات قد تنتج من قانون “قيصر” الأمريكي المفروض على النظام السوري.

وأضافت أنه بالاستناد إلى هذه الرسالة، سيوقّع لبنان وفق المفاوضات التي أجراها وزير الطاقة والمياه اللبناني، وليد فياض، في القاهرة، عقدًا لشراء الغاز من مصر يمتد لنحو عشر سنوات.

وسبق أن التقى فياض، في 20 من تشرين الأول الماضي، بكبير مستشاري وزارة الخارجية الأمريكية لأمن الطاقة، أموس هوكشتاين، والسفيرة الأمريكية في لبنان، دوروثي شيا، لبحث ملف خط الغاز العربي.

وصرّح فياض عبر بيان أن “الإدارة الأمريكية أصدرت رسالة تطمين تؤمّن حماية المشروع والأفرقاء المشاركين فيه من تداعيات عقوبات قانون (قيصر)”.

وحول وصول الكهرباء من سوريا إلى لبنان، ذكرت “الأخبار” في تقريرها اليوم أن معلومات وردت من سوريا تشير إلى أن أعمال الصيانة على خط شبكة الربط الثماني التي ستنقل الكهرباء من الأردن إلى لبنان عبر سوريا، متواصلة، إذ أنهى الجانب السوري صيانة نحو 30 من 83 برجًا متضررًا.

وهو ما يتيح تنفيذ الاتفاق مع الأردن قبل نهاية السنة الحالية، إذا استمرت أعمال الصيانة بهذه الوتيرة، وفق الجريدة.

وأعلن المدير العام لـ”المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء”، فواز الظاهر، في 2 من تشرين الثاني الحالي، عن النسبة التي ستحصل عليها سوريا من الكهرباء التي ستمرر عبر أراضيها إلى لبنان.

وأوضح الظاهر أن الاتفاق بين الدول الأربع في مشروع استجرار الطاقة من مصر إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، يقضي بحصول سوريا على نسبة ثابتة تقدر بـ8% من كمية الكهرباء الموردة إلى لبنان مهما بلغت كميتها.

خط الغاز إسرائيلي في معظمه

وفي 27 من تشرين الأول الماضي، أفادت صحيفة “الشرق الأوسط” أن خط الغاز الممتد من مصر عبر الأردن وسوريا إلى لبنان، هو خط إسرائيلي في معظمه.

وقالت مصادر للصحيفة، إن “الغاز الذي سيصل في (الأنبوب العربي) إلى لبنان، من مصر عبر الأردن وسوريا، هو (إسرائيلي في معظمه)، وإن الكهرباء التي تصل إلى لبنان عبر سوريا، من الأردن، منتجة بغاز إسرائيلي أيضًا، بموجب اتفاق صاغه قبل سنوات أموس هيتشستاين، أحد كبار دبلوماسيي الطاقة في وزارة الخارجية الأمريكية”.

وتضمّنت الوثيقة، التي اطلعت عليها الصحيفة والتي جاءت من وزارة الخزانة الأمريكية إلى الحكومات المعنية، أسئلة وأجوبة حول اقتراح الغاز، مع التأكيد على ضرورة عدم تقديم أي أموال إلى حكومة النظام السوري، وضرورة عدم إفادة أي شخص أو كيان سوري مدرَج على قائمة العقوبات من اقتراح الغاز، الذي لم تسمّه الوثيقة اتفاقًا نهائيًا بعد.

ويبلغ طول خط الغاز العربي 320 كيلومترًا من الحدود الأردنية إلى الريان وسط سوريا بقُطر 36 إنشًا واستطاعة نقل عشرة مليارات متر مكعب سنويًا، والخط باتجاه لبنان من الريان إلى الدبوسية بطول 65 كيلومترًا وقطر 24 إنشًا، وداخل الأراضي اللبنانية إلى محطة “دير عمار” نحو 36 كيلومترًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة