أبرز المدربين المقالين في الدوريات الأوروبية

أبرز المدربين المقالين في الدوريات الأوروبية (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

09عنب بلدي – محمد النجار

مع مضي عشر جولات من الدوريات الأوروبية الكبرى، أُقيل عدد من المدربين الذين لم يحققوا انطلاقات جيدة مع فرقهم.

ووصل عدد المدربين المقالين في الدوريات الخمسة الكبرى إلى ثمانية مدربين، منذ أيلول وحتى الآن، وهذا رقم كبير، يعكس حالة إرباك في الأندية ماديًا وفنيًا.

نونو سانتو آخر المُقالين

أعلن نادي توتنهام هوتسبير، في 1 من تشرين الثاني الحالي، إقالة مدرب الفريق الأول البرتغالي نونو إسبيرتو سانتو (47 سنة).

وجاءت الإقالة عقب خسارة فريق توتنهام في عقر داره أمام مانشستر يونايتد 0×3 لفائدة الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال نادي توتنهام، في بيان الإقالة عبر موقعه الرسمي، إن الإدارة تعرف رغبة نونو وطاقمه في تحقيق النجاح، وتأسف لأنه كان عليها اتخاذ مثل هذا القرار.

وكان نادي توتنهام تعاقد مع البرتغالي نونو إسبيرتو سانتو في 30 من حزيران الماضي، بعقد يمتد حتى عام 2023، وذلك خلفًا لمواطنه جوزيه مورينيو الذي انتقل إلى تدريب روما الإيطالي، بعد إقالته الموسم الماضي أيضًا.

ويحتل فريق توتنهام المركز الثامن برصيد 15 نقطة من عشر مباريات لعبها حتى الآن، حيث فاز في خمس مباريات وخسر بمثلها، ولم يحقق التعادل في أي لقاء.

وكان فريق توتنهام بدأ الموسم بثلاث مباريات، حقق فيها الفوز على مانشستر سيتي (حامل اللقب)، وكذلك على وولفر هامبتون وعلى واتفورد وبالنتيجة نفسها 0×1، في حين تعرض لخسارات غير متوقعة أمام كريستال بلاس 3×0، وأمام تشيلسي بطل أوروبا 0×3، وأمام أرسنال 3×1، وكذلك في المباراتين الأخيرتين بالجولة التاسعة أمام وست هام 1×0، ومانشستر يونايتد 0×3.

وعيّن النادي الإيطالي أنطونيو كونتي بديلًا لنونو، بعد موسم مع إنتر ميلان الإيطالي، كسر فيه سيطرة يوفنتوس على الألقاب لعقد كامل.

إقالة متوقعة لكومان

أقال نادي برشلونة الإسباني مدربه الهولندي رونالد كومان (58 سنة) في بيان أصدره النادي على موقعه الرسمي، في 28 من تشرين الأول الماضي.

وجاءت الإقالة إثر هزيمة الفريق أمام رايو فاليكانو، بهدف لصفر، ليبقى في المركز التاسع بترتيب الدوري الإسباني.

كما أن الفريق متعثر هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا، إذ كان يحتل المركز الثالث قبل إقالة كومان برصيد ثلاث نقاط من ثلاث مباريات في المجموعة الخامسة.

تسلّم الهولندي رونالد كومان قيادة الفريق الكتالوني، في 19 من آب عام 2020، بدلًا من الإسباني كيكي سيتين، بعدما ودع الفريق دوري أبطال أوروبا بأسوأ حالة، عقب خسارة تاريخية قاسية 2×8، كانت بمثابة التحول الكبير في مسار البارسا.

ولم يحرز كومان سوى لقب واحد الموسم الماضي، عندما استطاع إحراز اللقب 31 في كأس ملك إسبانيا.

وتعاقد النادي مع تشافي هيرنانديز بديلًا لكومان، قادمًا من نادي السد القطري، على أن يعلن عن تفاصيل التعاقد يوم الاثنين المقبل.

ستيف بروس.. إقالة بالتراضي

بدوره، أعلن نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، في 20 من تشرين الأول الماضي، عبر موقعه الرسمي، أن المدرب ستيف بروس (61 سنة) ترك مهامه بصفته مدربًا للنادي، وذلك بالتراضي بين الطرفين.

بروس غادر منصبه بعد أن قضى موسمين بصفته مدربًا للنادي، دون أن يحقق أي بطولة في المسابقات المحلية والقارية.

وعبّر المدرب ستيف بروس، عبر موقع النادي، عن امتنانه لكل شخص مرتبط بنادي نيوكاسل، لإتاحة الفرصة له، وشكر الفريق التدريبي الذي رافقه طوال الفترة الماضية، وكذلك شكر اللاعبين على عملهم الشاق.

وجاءت الإقالة بعد استحواذ “صندوق الاستثمار السعودي” على النادي، وسط حديث عن طفرة متوقعة على صعيد التعاقدات في الفريق الأول.

تشيسكو أول مدرب يُقال في البريمرليج

يُعتبر الإسباني تشيسكو مونيوز (41 سنة) المدرب السابق لفريق واتفورد أول المُقالين في الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي.

وتمت إقالته بعد مرور سبع جولات من البريميرليج، عبر بيان نشر على موقع النادي الرسمي، وكان حينها واتفورد يحتل المركز 14 برصيد سبع نقاط قبل رحيل المدرب.

وكان نادي واتفورد قد تعاقد مع مونيوز في كانون الأول الماضي.

ولم يستفد النادي من خبرات المدرب الجديد الإيطالي كلاوديو رانييري (70 سنة)، إذ تراجع الفريق إلى المركز 16 برصيد عشر نقاط، وهو بالقرب من دائرة الخطر.

مدربا كالياري وفيرونا في يوم واحد

شهد الدوري الإيطالي للدرجة الأول إقالة مدربين اثنين دفعة واحدة، في 14 من أيلول الماضي، بعد مضي ثلاث جولات فقط من الكالتشيو.

وأقال نادي هيلاس فيرونا المدرب فرانشيسكو (53 سنة) بعد أن تعرض الفريق لثلاث هزائم متتالية.

كما هي الحال عند نادي كالياري، الذي أقال مدربه ليوناردو بعد ثلاث جولات، ولم يحرز سوى نقطة واحدة إثر خسارتين وتعادل.

وفعلًا تحسن أداء فريق فيرونا الذي أصبح بالمركز الثامن برصيد 15 نقطة، في حين تراجع فريق كالياري إلى المركز 20 والأخير على جدول الترتيب برصيد ست نقاط، وهو مهدد بشكل كبير في الهبوط للدرجة الثانية.

باكو لوبيز أول المُقالين في الليجا

بدوره، يُعتبر باكو لوبيز (54 سنة) المدرب السابق لفريق ليفانتي الإسباني أول المُقالين في الليجا للموسم الحالي، في 3 من تشرين الأول الماضي، بعد إخفاقه في قيادة الفريق وعدم تحقيق الفوز في ثماني مباريات لعبها.

وكان الفريق يحتل المركز 18 برصيد أربع نقاط وهو ضمن دائرة الخطر، ولكن لم يقدم البديل خافيير بيريرا أي شيء، بل استمر الفريق بالخسائر وبقي في مركزه رغم أنه قاد الفريق في ثلاث مباريات.

خيتافي لم يوفّق بالمدربين

في 4 من تشرين الأول الماضي، أعلن نادي خيتافي إقالة مدرب الفريق الأول ميتشيل جونزاليس (58 سنة) من منصبه لسوء النتائج.

وكان الفريق تعرض بقيادة ميتشيل لسبع هزائم متتالية، اعتُبرت الأسوأ في تاريخ الدوري الإسباني.

ولكن لم تتحسن نتائج الفريق مع تعيين كيكي فلوريس، الذي قاد الفريق في خمس جولات دون أي تقدم يُذكر على جدول الترتيب.

ولا يزال نادي خيتافي متذيل الترتيب في المركز الأخير برصيد ست نقاط، من عشر مباريات بفوز واحد ومثله تعادل وثماني هزائم، وهو مهدد بشكل مباشر بالهبوط إلى الدرجة الثانية.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة