طبيب بريطاني يتعرض لمحاولة اغتيال في إدلب

عناصر من "الدفاع المدني" يتفقدون سيارة انفجرت بسبب عبوة ناسفة في إدلب- 6 تشرين الثاني 2021 (الدفاع المدني)

عناصر من "الدفاع المدني" يتفقدون سيارة انفجرت بسبب عبوة ناسفة في إدلب- 6 تشرين الثاني 2021 (الدفاع المدني)

ع ع ع

تعرض الطبيب البريطاني شاجول إسلام إلى محاولة اغتيال في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال الطبيب في تغريدة عبر “تويتر” اليوم، السبت 6 من تشرين الثاني، إن شخصًا وضع قنبلة تحت سيارته، لكن “الله حفظه”.

وقال فريق “الدفاع المدني السوري” اليوم، إن عبوة ناسفة انفجرت داخل سيارة في مدينة إدلب صباح اليوم.

وتفقدت فرق “الدفاع” مكان الانفجار وتأكدت من خلوه من الإصابات واقتصرت الأضرار على المادية، بحسب ما أعلنته عبر “فيس بوك”.

وواجه الطبيب شاجول إسلام تهمًا باختطاف الصحفي البريطاني جون كانتلي والمراسل الهولندي جيرون أورلمان عام 2012، لكن المدعين العامين أسقطوا القضية بسبب عدم التمكن من الوصول إلى الشهود.

وقال الادعاء لمحكمة “كينجستون كراون” في بريطانيا إن القضية استندت إلى شهادة شاهدين لم تتمكن من الاتصال بهما، بحسب ما نقلته شبكة “BBC” في 11 من تشرين الثاني 2013. 

وبحسب الشبكة، فإن مزاعم تفيد بأن شاجول إسلام، المنحدر من شرقي لندن، كان جزءًا من جماعة جهادية احتجزت الصحفيين في تموز 2012.

ونقلت عن ممثل شاجول، هنري بلاكسلاند، إنه كان في سوريا كطبيب مؤهل حديثًا بعد الاستجابة لنداءات المساعدة، ولم يلعب أي دور في الاختطاف.

وسحبت السلطات البريطانية رخصته الطبية بعد اتهامات وُجهت له بأنه جهادي له صلات دولية، ليعود إلى العمل في الشمال السوري بعد انتهاء محاكمته.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة