السلطات التركية تفرج عن الصحفي ماجد شمعة بعد أيام على اعتقاله

الصحفي ماجد شمعة (فيس بوك/ ماجد شمعة)

ع ع ع

أفرجت السلطات التركية عن الصحفي السوري ماجد شمعة، العامل في قناة “أورينت”، بعد اعتقال دام تسعة أيام من منزله في مدينة أسطنبول.

وقالت قناة “أورينت” في منشور لها عبر “فيس بوك”، اليوم الإثنين 8 من تشرين الثاني، إن السلطات التركية أفرجت عن الصحفي ماجد شمعة بعد تسعة أيام من اعتقاله وإرساله إلى أحد مراكز الترحيل جنوبي البلاد تمهيدًا لترحيله إلى سوريا.

واعتُقل ماجد شمعة إثر نشر قناة “أورينت” حلقة مصوّرة في برنامج “استطلاع الشارع”، تضمنت “سكيتش” قصيرًا تبعه استطلاع رأي حول “قضية الموز”، صوّره في منطقة الفاتح بمدينة اسطنبول التركية.

وكانت وزارة الداخلية التركية أعلنت عن اعتقال سبعة سوريين، على خلفية حملة “فيديوهات الموز”، التي نشرها سوريون استنكارًا لمقطع مصوّر يُظهر أتراكًا يقولون إنهم لا يستطيعون شراء الموز بسبب المشكلات الاقتصادية بينما يستطيع السوريون ذلك.

واعتبر بيان صادر عن الوزارة، في 27 من تشرين الأول الماضي، أن هذه الفيديوهات نُشرت على مختلف منصات التواصل الاجتماعي بغرض “تحريضي” من قبل “أجانب”.

وعلى أثر قضية ترحيل الصحفي، أصدرت 16 جمعية ومنظمة تركية حقوقية وإنسانية بيانًا مشتركًا، طالبت فيه الحكومة التركية بوقف إجراءات الترحيل التي صدرت بحق لاجئين سوريين بتهمة نشرهم “مقاطع فيديو استفزازية” على خلفية “فيديوهات الموز”، في 1 من تشرين الثاني الحالي.

واعتبرت هذه الجمعيات أن قرار الترحيل مخالف للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، وحمل البيان عنوان “لا يجوز إبعاد أي شخص بسبب ممارسة حريته في التعبير”.

وطالبت مجموعة من المنظمات الحقوقية ومنظمات حقوق الإنسان الحكومة التركية بالإفراج عن الصحفي في بيانات متتالية منها، رابطة الصحفيين السوريين، ومنظمة العفو الدولية، ومنظمة “مراسلون بلا حدود”،



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة