21 وفاة بيوم واحد بسبب “كورونا” في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”

التطعيم ضد فيروس "كورونا" في مخيم"الهول"_24 من حزيران 2021 (فرانس برس)

التطعيم ضد فيروس "كورونا" في مخيم"الهول"_24 من حزيران 2021 (فرانس برس)

ع ع ع

أعلنت “هيئة الصحة” في “الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، عن تسجيل 21 وفاة خلال يوم واحد، جراء الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وبحسب بيان لـ “الهيئة” اليوم الاثنين 8 من تشرين الثاني، سجلت مناطق شمال شرقي سوريا الواقعة تحت سيطرة “الإدارة الذاتية”، اليوم 126 إصابة جديدة بالفيروس.

ليصل إجمالي عدد الإصابات بفيروس “كورونا” إلى 36 ألف إصابة، توفي منهم ألف و453 شخصًا منذ بدء انتشار الجائحة في المنطقة.

ويتواصل ارتفاع إصابات فيروس “كورونا” في مناطق سيطرة “الإدارة” منذ مطلع آب الماضي، ما يقابله حظر متكرر للتجول في محاولة للحد من الإصابات.

ولم تتسلم مناطق شمال شرقي سوريا، إلا 23 ألف جرعة من اللقاح المضاد للفيروس، إذ انحصر استلامها لحصتها المرسلة من قبل منظمة الصحة العالمية عبر النظام.

وأمس الأحد، أعلنت منظمة الصحة العالمية، عن إرسالها لأكثر من مليون و 300 ألف جرعة من لقاح “سينوفاك” الصيني، المضاد لفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19)، عبر برنامج “كوفاكس” إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

وبحسب ما أوضحته ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا، في مراسلة إلكترونية مع عنب بلدي، فإن وصول اللقاحات إلى مناطق شمال شرقي سوريا هو جزء من خطة الانتشار والتطعيم الوطنية في سوريا، بغض النظر عن الجهات المسيطرة.

وأضافت ماجتيموفا، أنه سيتم في الدفعة الجديدة مراعاة التخصيص العادل المتناسب مع تقديرات السكان والفئات المستهدفة العالية المخاطر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة