“السورية للتحرير”: ضبط خلية استخباراتية تزود النظام بإحداثيات “الجيش الوطني”

عناصر من الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني في مدينة عفرين شمالي حلب (فرانس برس)

ع ع ع

ألقت “الجبهة السورية للتحرير” القبض على خلية قالت إنها تعمل لصالح قوات النظام السوري، في عملية نفذها الجهاز الأمني التابع لـ”الجبهة”.

ونشرت “الجبهة السورية” عبر حسابها الرسمي في “فيس بوك” صورًا لأشخاص قالت إنهم أعضاء في خلية استخباراتية تعمل لصالح النظام السوري، وتقتصر مهمتها على تبادل معلومات وإحداثيات مع النظام السوري، متعلقة بمواقع عسكرية لـ”الجيش الوطني”.

وفي حديث لعنب بلدي، قال رئيس المكتب السياسي لـ”الجبهة السورية للتحرير”، مصطفى سيجري، إنه “خلال متابعة الخلايا والمجموعات الإرهابية في المناطق المحررة، ألقى الجهاز الأمني القبض على خلية ارهابية تعمل لصالح نظام الاسد، وتقوم على رفع الاحداثيات ومواقع (الجيش الوطني) للعدو”.

ولم يكشف سيجري عن تفاصيل العملية الأمنية أو مكان تنفيذها، كما اكتفت “الجبهة” بنشر صور من قالت إنهم ينتمون للخلية الاستخباراتية، دون الإفصاح عن معلومات عنهم.

وفي 15 من تشرين الأول الماضي، بدأت “الجبهة السورية للتحرير” حملة أمنية واسعة في قطاع “غصن الزيتون”، لإلقاء القبض على مطلوبين للقضاء العسكري، بتهم مختلفة.

وكان “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، ألقى في 25 من أيلول الماضي، القبض على خلية وصفها بـ”الإرهابية التابعة لحزب (pkk)”، بتهمة تهريب الأسلحة والصواريخ من مناطق نفوذ “الجيش الوطني” إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، بحسب ما أعلنته “الشرطة العسكرية” عبر “فيس بوك”.

وسبق أن أعلن “الجيش الوطني” بالتعاون مع الشرطة المدنية والعسكرية، عن عملية أُطلق عليها اسم “مخلب الصقر”، التي استهدفت خلايا لتنظيم “الدولة الإسلامية” و”قسد” وخلايا تتبع للنظام، في منطقة نفوذه، في 19 من حزيران الماضي.

وتشهد مناطق سيطرة “الجيش الوطني” عمليات اغتيال وتفجيرات مستمرة بوتيرة متصاعدة، طالت المدنيين والأسواق والشوارع الرئيسة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة