تشافي يعود إلى بيته.. فلسفة “زرقاء اليمامة” في تدريب برشلونة

تشافي هيرنانديز المدرب الجديد لنادي برشلونة 8 تشرين الثاني 2021 (FCB/ فيس بوك)

ع ع ع

عاد أسطورة برشلونة تشافي هيرنانديز إلى أحضان ناديه الأم مُدربًا للفريق الأول، بعد تجربة تدريبية مع نادي السد القطري لمدة موسمين ونصف الموسم.

وقدم النادي الكتالوني مدربه الجديد تشافي هرنانديز أمام الآلاف من عشاق النادي في ملعب “كامب نو”، اليوم الاثنين 8 من تشرين الثاني.

ووقّع تشافي عقدًا يمتد لعام 2024 في الملعب برفقة رئيس النادي خوان لابورتا.

https://twitter.com/beINSPORTS/status/1457691007047376900?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1457691007047376900%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.aljazeera.net%2Fsport%2Ffootball%2F2021%2F11%2F8%2FD8A3D8A8D8B1D8B2-D988D8B9D988D8AF-D8AAD8B4D8A7D981D98A-D981D98A-D8A3D988D984-D98AD988D985-D985D8B9-D8A8D8B1D8B4D984D988D986D8A9

وعد المدرب الجديد جماهير النادي بأنه سيعمل جاهدًا للارتقاء لمستوى الطموحات، وأضاف أن “برشلونة لا يقبل التعادل أو الهزيمة، علينا الفوز بجميع المباريات”.

وتحدث عن التدريب بأنه مشروع متوسط إلى طويل الأجل لكنه سيحتاج إلى العمل بجد لتحقيق النتائج المرجوة، وستكون التوقعات والطموحات عالية، ولن يقبل الأعذار.

كرة القدم في عين المدرب

يرى مدربو كرة القدم الملعب أمامهم كرقعة الشطرنج يضعون عليها العناصر وفق تكتيك يخدم أهدافهم ويناسب الفرق المنافسة التي يلعبون ضدها، ويعملون على توظيف كلٍّ في مكانه، وصياغة الخطط بما يتناسب مع إمكانيات اللاعبين على أرض الملعب.

وتميزت خطة تشافي هيرنانديز، أو كما يحب أن يناديه عشاق برشلونة بـ”زرقاء اليمامة”، بفلسفة ونهج معين.

فلسفة يوهان كرويف

واعتمد الإسباني في الفترة التي عاش بها أيامه كلاعب رفقة النادي الكتالوني على خطة “4-3-3”.

وفي الفترة التي قضاها كمدرب رفقة السد القطري تحلى بالسلاسة والمرونة، إذ كان يُفاضل بين خُطتين مُختلفتين وهما “4-3-3” و “3-4-3″، وحقق بهما نتائج جيدة.

وارتكز تشافي بالأساس في نهجه التكتيكي على فلسفة المدرب الهولندي، يوهان كرويف، مع ثلاثة مدافعين وأربعة لاعبي وسط ميدان منهم لاعبا رواقين سريعان، إضافة إلى جناحين في الخط الأمامي ومهاجم صريح.

وأظهر النجم الإسباني بصمته الواضحة على طريقة اللعب، إذ اتسم نسق لعب السد القطري بالنهج الهجومي مع الاعتماد على الاستحواذ.

“أثمن شيء امتلاك الكرة”

اعتمد تشافي في فلسفة اللعب على الاستحواذ والسيطرة على الكرة، مع التزام الضغط العالي واللعب من أروقة الملعب.

وركّز دائمًا في تدريباته لناديه السد القطري على أهمية عدم امتلاك الكرة فقط من أجل الاحتفاظ بها، بل كان يُشدد على أهمية الاستحواذ الإيجابي من خلال خلق فرص تسجيل وهز شباك الخصوم.

كما اتسمت خُطط المدرب تشافي بفلسفة لعب المراكز والتي تتيح للاعبيه فرصة إخراج الخصم من تركيزه.

لخَّصَ النجم الإسباني فلسفته في كرة القدم بأن “أثمن شيء في كرة القدم هو امتلاك الكرة، والذهاب إلى الهجوم والسيطرة على المباراة بالاستحواذ على الكرة”، وفق حديثه في برنامج “The Coaches Voice“.

فلسفة تغيير المراكز والضغط العالي

أبرز نقاط الخُطط التكتيكية التي يعتمد تشافي هيرنانديز في خططه “التكتيكية” هي الضغط العالي في مناطق الخصم، على نهج نادي برشلونة في فترة المدرب الإسباني، بيب جوارديولا.

واتسمت خُطط المدرب تشافي بفلسفة لعب المراكز والتي تتيح للاعبيه فرصة إخراج الخصم من تركيزه، من خلال تغيير المراكز بين اللاعبين.

وعمل على تعزيز فرص تسجيل الأهداف من خلال الضغط على لاعبي الخصم، ومحاولة خطف الكرة منهم في أقرب نقطة إلى مرماهم، وعدم السماح لهم بالتقدم إلى وسط الملعب.

فلسفة الأجنحة المفتوحة والاستمتاع بالكرة

اعتمد المدرب تشافي على  جناحين مفتوحين إلى الأمام في الأروقة، لاستغلال مساحات الملعب، وإرغام أظهرة الفريق الخصم على الخروج من مناطقهم، مما يتيح حرية أكثر للمهاجم ولاعبي الوسط.

وكان يحفز لاعبيه على الاستمتاع بالكرة، والتعامل معها بشغف، وكان قال في برنامج  “The Coaches Voice”: “أريد منهم الاستمتاع بالكرة، لا أريد أن يعانوا، الكرة ليست قُنبلة بل هي بمثابة كنز”.

وكان نادي برشلونة دفع الشرط الجزائي البالغ خمسة ملايين يورو لإنهاء عقد تشافي مع النادي القطري، بعد أن سمح نادي السد لمدربه تشافي هرنانديز بالانتقال لتدريب نادي برشلونة الإسباني، في 5 من تشرين الثاني الحالي.

ويأتي قدوم تشافي اليوم كمدرب للنادي الكتالوني، بعد أن عيّن النادي المدرب سيرجي بارخوان مدربًا مؤقتًا لبرشلونة خلفًا للمدرب الهولندي المُقال، رونالد كومان، في 28 من تشرين الأول الماضي.

وحصل النجم الإسباني على رخصة التدريب المقدمة من الاتحاد الأوربي لكرة القدم “UEFA Pro”، في تموز 2019.

وكان تشافي حقق كمدرب مع السد لقبين بكأس أمير قطر في 2019 و2020، وحقق لقب كأس السوبر في موسم 2019، ولقبًا في كأس أوريدو بموسم 2019.

كما فاز بلقبين في كأس قطر بموسمي 2019 و2020، ولقب الدوري القطري في موسم 2021.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة