في أول رسالة رسمية.. مظلوم عبدي يندد بمحاولة اغتيال الكاظمي

قائد "قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي (هاوار نيوز)

ع ع ع

أدان قائد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، مظلوم عبدي، محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بحسب بيان نشره الموقع الرسمي لـ “قسد”، اليوم الاثنين 8 من تشرين الثاني.

وأوضح البيان، أن عبدي بعث برسالة خطية إلى الكاظمي، معتبرًا أن استهدافه هو “استهداف لقيم الديمقراطية والاستقرار والأمان”.

وأضاف عبدي، خلال رسالته، “شعرنا بالارتياح عندما علمنا أنك لم تصب بأذى، ونأمل أن تتمكن أجهزتكم الأمنية من التعرف إلى الفاعلين في أقرب وقت ممكن وتقديمهم إلى العدالة”.

وتعد هذه أول رسالة رسمية من قادة “قسد” إلى الحكومة المركزية في العراق.

ولا تحظى “قسد” بعلاقات جيدة مع الحكومات المركزية في المنطقة، كبغداد وطهران وأنقرة ودمشق، بل تصنفها بعض الدول بأنها إرهابية.

وأمس الأحد، تعرض رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، لمحاولة اغتيال استهدفت مكان إقامته في المنطقة الخضراء في بغداد.

وقال الكاظمي عبر حسابه في “تويتر”، إنه بخير، ودعا إلى “التهدئة وضبط النفس من الجميع من أجل العراق”.

من جهتها أكدت خلية الإعلام الأمني العراقية، فشل محاولة الاغتيال، عبر حسابها في “تويتر”، موضحة أنها بواسطة طائرة مسيرة.

ولاقت محاولة اغتيال الكاظمي إدانات دولية وعربية عديدة معتبرينها “عملًا إرهابيًا”.

ويزداد سعي “الإدارة الذاتية” للحصول على اعتراف بها كسلطة لمنطقة شمال شرقي سوريا، وذلك من خلال تكثيف الاتصالات الدولية للبحث عن حلفاء، وزيارات دولية وحملات على مواقع التواصل الاجتماعي ودعوات شعبية محلية.

وأُسست “الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة” في 21 من كانون الثاني عام 2014، لتتبعها “إدارات ذاتية ومدنية”، توحدت في 6 من أيلول عام 2018، تحت اسم “الإدارة الذاتية لشمالي وشرقي سوريا”، حسبما أعلن “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد)، الذارع السياسية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة