ثلاثة قتلى إثر هجوم لمسيرة تركية في القامشلي

طائرة مسيرة تركية (الأناضول)

ع ع ع

تسبب استهداف طائرة مسيرة تركية بمقتل ثلاثة أشخاص في حي “الهلالية” في مدينة القامشلي، شمال شرقي سوريا.

وقال مراسل عنب بلدي في مدينة القامشلي، إن ثلاثة أشخاص قتلوا إثر استهداف المسيرة التركية لسيارة تتبع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ومن جهتها، نشرت وكالة “هاوار” المقربة من “قسد”، تسجيلًا مصورًا عبر صفحتها في “فيس بوك” للسيارة المستهدفة.

وقالت الوكالة إن السيارة احترقت ثم انفجرت جراء قصف بطائرة مسيّرة تابعة لتركيا.

 

وفي تشرين الأول الماضي، حمل المجلس التنفيذي لإقليم الفرات، التابع لـ”الإدارة الذاتية،” قوات التحالف الدولي وروسيا، مسؤولية الهجمات التي استهدفت منطقة كوباني، بشمالي سوريا.

وفي 23 من الشهر ذاته وللمرة الثانية، استهدفت طائرات مسيرة تركية، عربة قالت “الإدارة” إنها تقل مدنيين في مدينة كوباني.

ونتج عن الاستهداف مقتل مدنيين اثنين وثلاثة عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية”، وإصابة آخرين، بحسب “الإدارة”.

وفي 22 من آب الماضي، استهدفت طائرة مسيرة سيارة عسكرية، في قرية “هيمو” في ريف القامشلي الغربي، وأسفر الاستهداف عن سقوط جرحى.

وتصنف تركيا “قوات سوريا الديمقراطية” قسد، على قوائم الإرهاب، وشن الجيش التركي إلى جانب قوات “الجيش الوطني” عمليتين عسكريتين ضدها، هما “غصن الزيتون” عام 2018 في منطقة عفرين شمال غربي حلب، و”نبع السلام” شرق الفرات في تشرين الأول 2019.

وتستمر تركيا في قصفها على مواقع لـ“قسد” مع التلويح بعملية عسكرية مقبلة، في الشمال السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة