خفر السواحل التركي ينقذ 24 طالب لجوء قبالة سواحل جناق قلعة

صورة لأحد القوارب التي تقل اللاجئين على أحد السواحل التركية (أناضول)

ع ع ع

أنقذت فرق خفر السواحل التركية 24 طالب لجوء قبالة سواحل مدينة جناق قلعة غربي البلاد، بعد أن أجبرهم خفر السواحل اليوناني على العودة إلى المياه الإقليمية التركية.

وقال وكالة “الأناضول” التركية، إن خفر السواحل رصد قاربًا مطاطيًا على متنه مهاجرون قبالة سواحل منطقة أيواجيك، حيث توجهت الفرق إلى مكان وجود القارب، وتمكّنت من إنقاذ 24 مهاجرًا كانوا على متنه.

وأحالت فرق الأمن التركية المهاجرين إلى مركز ترحيل الأجانب في منطقة أيواجيك، بحسب الوكالة التركية.

وتعتبر تركيا نقطة انطلاق رئيسة للراغبين بالعبور باتجاه أوروبا خصوصًا من السوريين والعراقيين، وتشهد السواحل التركية الغربية حركة يومية لعمليات الهجرة التي يقابلها حرس الحدود اليوناني بالعنف.

وسبق أن أعلن خفر السواحل التركي عن إنقاذه 75 طالب لجوء غير نظامي في مياه بحر إيجه، قبالة سواحل ولاية إزمير جنوب غربي البلاد، وذلك بعد أن أجبرتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، بالإضافة إلى توقيف 149 طالب لجوء أفغانيًا في ولاية بيتليس.

وتبع ذلك إنقاذ خفر السواحل التركي 26 مهاجرًا قبالة سواحل مدينة ديكيلي غربي البلاد، و89 آخرين قبالة مدينة سفري حصار.

وذكرت وزارة الهجرة واللاجئين اليونانية، في بيان صادر في 15 من شباط الماضي، أن 292 لاجئًا فقط وصلوا إلى الجزر اليونانية في كانون الثاني الماضي، بينما وصل 3713 لاجئًا في كانون الثاني 2020.

من جانبه، قال وزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتاراكيس، إن بلاده تواصل تنفيذ “سياسة هجرة صارمة ولكن عادلة، حتى لا تكون بوابة لشبكات التهريب إلى أوروبا”.

وأضاف أنه في غضون 12 شهرًا، أُزيل ازدحام اللاجئين في جزر شرقي بحر إيجة، وأغلقت السلطات اليونانية 57 مبنى في البر الرئيس لليونان.

وأشار إلى أن السلطات تواصل إغلاق أماكن الإقامة، وتنتقل إلى عمليات الترحيل والعودة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة