تصفيات مونديال 2022.. الأرجنتين تعمق جراح الأوروغواي

هدف دي ماريا في مرمى الأوروغواي - 13 تشرين الثاني (gittyimage)

ع ع ع

حقق المنتخب الأرجنتيني فوزًا مهمًا وثمينًا خارج دياره على الأوروغواي بنتيجة 0×1، ضمن الجولة 13 من تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 في قطر.

جرى اللقاء، فجر اليوم السبت 13 تشرين الثاني، وعزز التانجو فيه تفوقه على نظيره الأورغواياني عندما فاز عليه في لقاء الذهاب من 3×0 في الجولة الخامسة من التصفيات.

وبهذا الفوز يكون التانجو قد وضع أول قدم له في المونديال، وبات يحتاج إلى فوز واحد أو ثلاث نقاط من المباريات الست المتبقية ليضمن التأهل رسميًا.

ويحتل منتخب الأرجنتيني المركز الثاني برصيد 28 نقطة من 12 مباراة، وله واحدة مؤجلة مع البرازيل ستلعب في وقت لاحق.

وتمكن منتخب التانجو من الفوز في ثماني مباريات وتعادل بأربع ولم يُهزم حتى الآن، له من الأهداف 20 وعليه ستة أهداف.

ميسي على مقاعد البدلاء

أجرى ليونيل سكالوني المدير الفني لمنتخب الأرجنتين تعديلًا على تشكيلة التانجو في اللحظات الأخيرة قبل موقعة الأوروغواي فجر اليوم.

حيث وضع ليونيل ميسي على مقاعد البدلاء وذلك بسبب شكوك سكالوني بمدى جاهزية ميسي، رغم مشاركته في كل التدريبات اليومية للمنتخب.

وكان ليونيل ميسي قد غاب عن باريس سان جيرمان في المباراتين الأخيرتين في الدوري الفرنسي قبل انضمامه لمعسكر التانجو، نظرًا للإصابة التي يعاني منها، ما اضطر سكالوني لزج باولو ديبالا لاعب يوفنتوس على حساب ميسي في التشكيلة الأساسية.

ويجلس ميسي على مقاعد البدلاء لأول مرة منذ خمس سنوات، في حزيران عام 2016، حين شارك كبديل ضد بوليفيا في كوبا أمريكا.

الأوروغواي مهدد بالغياب عن المونديال

المنتخب الأورغواياني بات في المركز السادس برصيد 16 نقطة من 13 مباراة، وفاز في أربع وتعادل بمثلها وخسر خمس مباريات، له من الأهداف 14 وعليه 18 هدفًا.

وتوجد ثلاث منتخبات تنافسه ولها نفس عدد الرصيد، بينما يوجد أكثر من منتخب رصيده قريب من هذه المنتخبات، والتي ستشتد حدة المنافسة بينها في المباريات القادمة.

ولايزال منتخب الأوروغواي المُتخم بالنجوم وعلى رأسهم لويس سواريز لاعب  أتلتيكو مدريد، يعاني من سوء الأداء والمستوى الفني في هذه التصفيات.

الأوروغواي لم تغب عن المونديال منذ نهائيات عام 2006 في ألمانيا، ولها حضور فعال في المونديال، إذ حققت كأس البطولة مرتين وهي النسخة الأولى في عام 1930، والمرة الثانية في مونديال 1950.

سبق أن شارك منتخب الأوروغواي في نهائيات كأس العالم 13 مرة، وهو الحاضر في ثلاث نسخ متتالية من المونديال.

التانجو والسامبا في ديربي تاريخي

الجولة 14 من تصفيات أمريكا الجنوبية ستنطلق يوم الثلاثاء المقبل 16 من تشرين الثاني، بمواجهة واحدة تجمع بوليفيا والأوروغواي.

فيما ستقام قمة مباريات هذه التصفيات في ديربي أمريكا الجنوبية بين الأرجنتين والبرازيل، وذلك يوم الأربعاء المقبل 17 من تشرين الثاني.

وكان لقاء الذهاب المقرر بتاريخ 5 من أيلول الماضي قد توقف بعد تدخل السلطات الصحية البرازيلية المسؤولة عن “كورونا” في أرض الملعب، ما أثار جدلًا كبيرًا أدى إلى انسحاب لاعبي المنتخب الأرجنتيني إلى غرفة الملابس ومن ثم جرى إيقاف المباراة بعد خمس دقائق من انطلاقتها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة