كشف حساب الدوريات الأوروبية خلال التوقف الدولي

فرحة لاعبي تشيلسي بالفوز (gıttyımage)

ع ع ع

عنب بلدي – محمد النجار

مضت أكثر من عشر جولات في الدوريات الأوروبية للموسم الحالي، قبل فترة التوقف الدولي الحالي بسبب التصفيات العالمية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ومشاركة كثير من لاعبي الأندية الكبيرة مع منتخبات بلادهم.

ورسمت الجولات العشر في الدوريات الكبرى ملامح المتصارعين على الصدارة ومربع الكبار، بينما وصل عدد المدربين المقالين إلى أكثر من عشرة مدربين، وهو رقم كبير يعكس حالة ارتباك الأندية ماليًا وفنيًا.

تشيلسي ومحمد صلاح في صدارة البريميرليج

يتصدر فريق تشيلسي الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 26 نقطة من 11 مباراة، إذ فاز ثماني مرات وتعادل باثنتين وخسر واحدة، له من الأهداف 27 وعليه أربعة أهداف، وهي أقل نسبة تهديف في البريميرليج.

في حين يحتل مانشستر سيتي (حامل اللقب) المركز الثاني برصيد 23 نقطة، ويساويه ويست هام يونايتد بعدد الرصيد نفسه في المركز الثالث.

أما ليفربول فيحتل المركز الرابع برصيد 22 نقطة، ويلاحقه أرسنال المجتهد في الموسم الحالي بالمركز الخامس بـ20 نقطة، في حين يحتل مانشتسر يونايتد وصيف الموسم الماضي حاليًا المركز السادس برصيد 17 نقطة.

الأندية المهددة بشبح الهبوط هي بيرنلي بالمركز 18 برصيد ثماني نقاط، وفي المركزين الأخيرين نيوكاسل يونايتد ونوريتش ولهما خمس نقاط.

شهد الدوري الإنجليزي الممتاز إقالة خمسة مدربين حتى الآن، وهي أكبر نسبة تغييرات طالت المدربين في الدوريات الأوروبية، آخرها إقالة دين سميث من تدريب أستون فيلا، وكان قد أُقيل قبله أربعة مدربين هم: إكسيسكو مونوز من قيادة ولفرهامبتون، وستيف بروس من تدريب نيوكاسل، ونونو سانتو من توتنهام، ودانيال فارك من قيادة نوريتش سيتي.

في حين كان أبرز القادمين الإيطالي أنتونيو كونتي لقيادة نادي توتنهام هوتسبير، وسط الحديث عن إقالة متوقعة لمدرب مانشستر يونايتد أولي سولشاير.

يتصدر المصري محمد صلاح لاعب نادي الريدز قائمة الهدافين في البريميرليج برصيد عشرة أهداف، ويليه جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي بسبعة أهداف، وساديو ماني من ليفربول وميشيل أنطونيو من وست هام ولهما ستة أهداف.

ريال سوسييداد في صدارة الليجا

رغم المنافسة الشديدة تمكّن فريق ريال سوسييداد من اعتلاء الصدارة برصيد 28 نقطة من 13 مباراة، ويطارده ريال مدريد وله 27 نقطة بالمركز الثاني، وكذلك نادي إشبيلية بعدد الرصيد نفسه بالمركز الثالث، بينما يحل حامل اللقب أتلتيكو مدريد رابعًا برصيد 23 نقطة.

والأندية الثلاثة التي تلاحق المتصدر لديها مباراة مؤجلة، ما يعني أن صدارة سوسييداد لا تزال في خطر.

بينما تبقى أندية التشي وليفانتي وخيتافي من فرق المؤخرة، وهي ضمن دائرة الخطر ومهددة بالهبوط للدرجة الثانية.

أما فريق برشلونة فلا يزال يتنقل ما بين المركز العاشر والسابع، وقبل التوقف احتل المركز التاسع برصيد 17 نقطة.

ويُنتظر من الفريق الكتالوني أن يصحح المسار بعد إقالة الهولندي كومان، وتسلّم تشافي قيادة البارسا لمدة ثلاث سنوات.

وبدوره، فريق ليفانتي أيضًا أقال مدربه باكو لوبيز نظرًا إلى سوء نتائج الفريق، وهو الوحيد الذي لم يتمكّن من الفوز حتى الآن.

يتصدّر الفرنسي كريم بنزيما لاعب ريال مدريد صدارة الهدافين في الليجا برصيد عشرة أهداف، يليه راؤول توماس لاعب إسبانيول، ويشاركه في المركز الثالث لويس سواريز من أتلتيكو مدريد ولهما سبعة أهداف.

نابولي وميلان من دون هزيمة

يتصدّر فريق نابولي الدوري الإيطالي للدرجة الأولى برصيد 32 نقطة من 12 مباراة، ويطارده فريق ميلان بالرصيد ذاته.

ولا يزال سجل الفريقين خاليًا من الخسارة حتى الآن، وينفردان بذلك بين كل الأندية الأوروبية.

وفاز الفريقان في عشر مواجهات وتعادلا باثنتين فقط، في حين أن ميلان وتشيلسي الإنجليزي هما أقل الفرق التي اهتزت شباكها في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى بأربع مرات فقط.

بينما يحتل إنتر ميلان حامل اللقب المركز الثالث برصيد 25 نقطة، أي أنه يتأخر عن المتصدر بفارق عشر نقاط، ويحاول التقدم والاحتفاظ باللقب رغم انخفاض الأداء والمستوى الفني في الموسم الحالي.

كما ينافس على الصدارة فريق أتلانتا صاحب المركز الرابع بـ24 نقطة، ويلاحقه فريق لاتسيو خامس الترتيب برصيد 21 نقطة، في حين لا يزال روما صاحب المركز السادس برصيد 19 نقطة متعثرًا، ولم يقدم المستوى المطلوب منه مع قدوم مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

أما فريق يوفنتوس صاحب الأمجاد والتاريخ في الكالتشيو فلا يزال يحتل المركز الثامن برصيد 18 نقطة، وهو أسوأ مركز له منذ سنوات، وعلى الرغم من تغيير مدربه مع بداية الموسم الحالي وعودة ماسميليانو أليغري، لم يصل إلى مستواه الفني المعهود بعد.

ولا تزال فرق سامبدوريا وساليرنتيانا وكالياري ضمن دائرة الخطر ومهددة بالهبوط للدرجة الثانية.

شهد الدوري الإيطالي إقالة ثلاثة مدربين، منهم اثنان دفعة واحدة وبيوم واحد، في 14 من أيلول الماضي، حين أقيل اوزيبيو دي فرانشيسكو مدرب فيرونا، وليوناردو سيمبليتشي مدرب كالياري، بينما كان آخر المدربين المقالين فابريتشو كاستوري مدرب فريق سالرنيتانا متذيل الترتيب.

يتصدر شيرو ايموبيلي لاعب لاتسيو قائمة الهدافين في الدوري الإيطالي برصيد عشرة أهداف، ويليه بالمركز الثاني الأرجنتيني جيوفياني سيميوني لاعب فيرونا بتسعة أهداف، والصربي دوشان بلاهوفيتش لاعب فيورنتينا برصيد ثمانية أهداف.

وتُستأنف مباريات الدوريات الأوروبية بشكل عام بعد التوقف الدولي الجمعة المقبل في 19 من تشرين الثاني الحالي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة