وفد أمريكي يلتقي بمظلوم عبدي في سوريا

قائد قوات "سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي، ووفد من الخارجية الأمريكية 13 من تشرين الثاني 2021 (نورث برس)

ع ع ع

زار وفد من الخارجية الأمريكية مناطق في شمال شرقي سوريا، والتقى القائد العام لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، مظلوم عبدي.

وأفادت وكالة “نورث برس“، السبت 13 من تشرين الثاني، أن نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، إيثان غولديريتش، ترأس الوفد إلى جانب عددًا من الدبلوماسيين والقادة العسكريين ممن قدموا من الولايات المتحدة الأمريكية في مقر قيادة “قسد” في الحسكة.

وبحسب الوكالة، التقى الوفد بعبدي وبرئيسة الهيئة التنفيذية، إلهام أحمد، والرئيسين المشتركين للمجلس التنفيذي لـ”الإدارة الذاتية” لشمال شرقي سوريا، بيريفان خالد وعبد الحامد المهباش إلهام أحمد.

وقالت مصار مطلعة للوكالة إن الوفد أجرى اجتماعين منفصلين الأول مع عبدي وأحمد، وناقشا عدة ملفات تخص العمل المشترك لمكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” والتهدئة وتثبيت الاستقرار في المنطقة، بالإضافة إلى اتفاق خفض التصعيد واحترام وقف إطلاق النار الحالي.

كما تباحثا في الانتهاكات التي تهدد الوضع الإنساني، وإعادة مواطني الدول التابعين للتنظيم وعائلاتهم الموجودة في شمال شرقي سوريا.

وأكد الوفد للمسؤولين تصدير أولويات الرئيس الأمريكي، جو بايدن، للعمل على الملف السوري والعمل على خفض التصعيد والاهتمام بالجانب الإنساني في المنطقة.

وفي 10 من تشرين الثاني، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، جون كيربي، إن شراكة الولايات المتحدة مع “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تقتصر فقط على مكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي، أن هذه الشراكة مستمرة لأن هذا التهديد (تنظيم الدولة) ما زال مستمرًا.

وجاءت تصريحات كيربي ردًا على سؤال حول تصريحات قائد “قسد”، مظلوم عبدي، خلال مقابلة أجراها مع موقع “المونيتور” الإخباري، بأن واشنطن أعطت ضمانات ضد عملية تركية محتملة في سوريا.

وكان عبدي قال في رد على سؤال خلال مقابلة “المونيتور”، في 9 من تشرين الثاني الحالي، حول ما إذا كانت روسيا وأمريكا وفرتا ضمانات ضد العملية العسكرية التركية المرتقبة في سوريا، إن الولايات المتحدة أعطتهم مثل هذه التأكيدات، ونُقلت إليهم رسميًا.

وأضاف عبدي أن الولايات المتحدة قالت إنها تعارض ولن تقبل أي هجوم من جانب تركيا ضد “قسد”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة