الإمارات تمنع مواطني دول عدة بينها سوريا من السفر إلى بيلاروسيا

مهاجرون يتجمعون حول النار في مخيم مؤقت على الحدود البيلاروسية البولندية (رويترز)

مهاجرون يتجمعون حول النار طلبًا للدفء في مخيم مؤقت على الحدود البيلاروسية البولندية (رويترز)

ع ع ع

تحدثت شركة الخطوط الجوية البيلاروسية (بيلافيا) عن قرار صادر من “جهات مختصة في الإمارات العربية المتحدة”، يقضي بمنع سفر مواطني دول عدة بينها سوريا من دبي إلى العاصمة البيلاروسية مينسك.

وبحسب بيان للشركة، الأحد 14 من تشرين الثاني، لن يتم قبول صعود مواطني كل من دول سوريا وأفغانستان والعراق واليمن على متن الرحلات الجوية بين دبي ومينسك، مشيرة إلى إمكانية استرداد المسافرين الذين تنطبق عليهم شروط منع السفر أسعار تذاكرهم من أماكن شرائها.

ويأتي القرار بعد اتهامات عدة وُجهت لشركة الطيران البيلاروسية، بنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى الحدود البيلاروسية- البولندية.

وفي تصريح صحفي لوزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الاثنين 15 من تشرين الثاني، لوّح بنية وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات على بيلاروسيا في أثناء اجتماعه في بروكسل، بسبب أزمة المهاجرين.

ودعا ماس شركات الطيران إلى وقف نقل المهاجرين إلى مينسك، و”إلا سيتم منعها من الهبوط في أوروبا”، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” للأنباء.

ويتهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بتأجيج الأزمة عبر إعطاء تأشيرات لمهاجرين عالقين عند حدود ليتوانيا ولاتفيا وبولندا ودفعهم لمحاولة دخول الاتحاد الأوروبي، ردًا على العقوبات التي فرضها الاتحاد على مينسك بعد حملة قمع استهدفت المعارضة عام 2020.

وقبل يومين، أعلنت شركة “أجنحة الشام” السورية للطيران تعليق رحلاتها إلى بيلاروسيا، سبقها إعلان المديرية العامة للطيران المدني في تركيا، والخطوط الجوية البيلاروسية (بيلافيا)، في 12 من تشرين الثاني الحالي، حظر سفر مواطني سوريا والعراق واليمن من تركيا إلى بيلاروسيا، حتى إشعار آخر.

وفي 9 من تشرين الثاني الحالي، قال المتحدث باسم المفوضية التنفيذية في الاتحاد الأوروبي، إن الاتحاد يراقب الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا من 20 دولة في محاولة لمنع المزيد من المهاجرين من السفر إلى حدود الاتحاد من قبل الحكومة في مينسك.

وأدرج قائمة بأسفار شركات الطيران من دول مثل المغرب وسوريا وإيران وقطر وجنوب إفريقيا والصومال والهند وسريلانكا وفنزويلا وروسيا وأذربيجان وتونس والجزائر وليبيا واليمن.

وتحاول مجموعات كبيرة من المهاجرين عبور الحدود بالقوة للوصول إلى بولندا، بشكل يومي تقريبًا، بحسب صحيفة “Rzeczpospolita” البولندية.

وبحسب السلطات البولندية، فإن ما يقرب من 4000 شخص ما زالوا عبر الحدود، وترفض القوات البولندية العديد من محاولات العبور كل يوم.

ويعيش مئات الأشخاص، بمن فيهم عائلات لديها أطفال، في مخيمات مؤقتة على الجانب البيلاروسي، ويواجهون درجات حرارة دون الصفر ليلًا.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة