وزير خارجية العراق: دول عربية أعادت علاقتها مع النظام السوري دون إعلان

وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين (CNN)

وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين (CNN)

ع ع ع

قال وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، إنه يعتقد أن معظم الدول العربية بدأت بإعادة علاقاتها مع النظام السوري، أعلن بعضها ذلك، بينما لم يعلن بعضها الآخر.

وأضاف حسين خلال لقاء له مع قناة “CNN“، الثلاثاء 17 من تشرين الثاني، أنه من الممكن أن تشهد الأيام المقبلة علاقات طبيعية بين العديد من الدول العربية والنظام السوري.

وأكد الوزير تشجيع بلاده المستمر العديد من الدول العربية على أن تكون لها علاقات طبيعية مع النظام، مبررًا ذلك بأن “سوريا دولة غير مستقرة، وبهذا فإنها تخلق الكثير من المشكلات للعراق”، معتبرًا أن “استقرار الوضع في سوريا يعود بالفائدة على العراق”، على حد قوله.

ولم تنقطع العلاقات الدبلوماسية بين العراق والنظام السوري أبدًا، بحسب عدة تصريحات سابقة لوزير الخارجية العراقي.

كما قاد العراق، في 2018، مساعي مع دول عربية عدة لعودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية.

وتتباين مواقف الدول العربية المُعلَنة رسميًا حول قضية تطبيع علاقاتها مع النظام السوري، إذ زار وزير الخارجية الإماراتي، عبد الله بن زايد، الأسد في دمشق في 9 من تشرين الثاني الحالي، سبقه اتصال أجراه الملك الأردني، عبد الله الثاني، بالأسد كان الأول من نوعه منذ عام 2011.

وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، أوضح أن بلاده التي ستحتضن قمة جامعة الدول العربية المقبلة، تبحث عن توافق عربي لضمان عودة سوريا إلى الجامعة.

بينما تتخذ الحكومة المصرية موقفًا أقرب للرمادية من النظام السوري، إذ نفى وزير الخارجية المصري، سامح شكري، وجود خطط لزيارة مصرية إلى دمشق، على غرار الزيارة الإماراتية.

وقال شكري خلال مؤتمر صحفي في واشنطن، في 10 من تشرين الثاني الحالي، “لقد عبّرنا عن الموقف المصري تجاه الأوضاع في سوريا في اللقاء مع وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، ونحن ننظر بكثير من الألم لما أصاب سوريا من تدمير مع وجود عناصر إرهابيين يستحوذون على الأراضي السورية”.

من جهة ثانية، أعلنت الخارجية القطرية عدم نيتها تطبيع علاقاتها مع الأسد، في المرحلة الحالية.

اقرأ أيضًا: “صدّام التسعينيات”.. انقسام عربي حيال التطبيع مع الأسد



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة