حلب.. “محلي الباب” يمنع الإعلانات العشوائية في شوارع المدينة

صورة من أحد أسواق مدينة الباب بريف حلب الشرقي- 7 من آذار 2020 (عنب بلدي)

ع ع ع

طالب المجلس المحلي لمدينة الباب أصحاب المحال والفعاليات التجارية في مدينة الباب بإزالة الإعلانات التجارية العشوائية المنتشرة في شوارع وأحياء المدينة.

وجاء في بيان نشره مجلس الباب المحلي عبر “فيس بوك”، الثلاثاء 16 من تشرين الثاني، أن على أصحاب المحال والفعاليات التجارية إزالة الإعلانات العشوائية خلال مدة أقصاها 15 يومًا، إضافة إلى الابتعاد عن نشر الإعلانات والملصقات على أعمدة الكهرباء والأرصفة في المدينة.

وخلال حديث إلى عنب بلدي، قال رئيس المجلس المحلي لمدينة الباب، مصطفى الأحمد العثمان، إن القرار جاء لتنظيم حركة المرور في المدينة، معتبرًا أن اللوحات الإعلانية الموجودة حاليًا في الشوارع، تعوق المرور ورؤية كاميرات المراقبة.

وأضاف العثمان أن هناك إعلانات لبعض الشركات والفعاليات التجارية غير المرخصة، وستعمل الخدمات البلدية في المجلس مستقبلًا على تحديد أماكن محددة توضع الإعلانات المسموح بها.

كما يعمل المجلس المحلي في الباب على تنظيم الشوارع والأرصفة وأماكن الإعلانات، لتقديم الخدمة المناسبة لسكان المنطقة.

وأصدر المجلس، منذ مطلع العام الحالي، سلسلة من القرارات التي قال إن الغاية منها تنظيم حركة المرور في المدينة، إضافة إلى العناية بالمظهر العام فيها.

ومنع المجلس المحلي لمدينة الباب جميع الآليات من نقل الركاب إلا من ضمن مركز مدينة الباب (الكراج) المعد لذلك، لضرورة أمنية، ومنعًا للازدحام، وفق قرار المجلس الصادر في 7 من تشرين الثاني الحالي.

وكانت “الفعاليات العامة” أصدرت بيانًا مصورًا في مقر “الشرطة العسكرية” التابعة لـ”الجيش الوطني”، في 5 من تشرين الأول الماضي، أوصت خلاله اللجنة المكلّفة بمنع أشكال التجمعات “غير الشرعية” في المدينة، والتي تتركز في دوار “السنتر”، والحديقة العامة، وساحة “الجامع الكبير”، وسوق “النوفوتيه”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة