“التجارة الداخلية” تحدد 30 صالة لبيع الخبز في دمشق.. عقوبات على المخالفين

صورة تعبيرية - الخبز السوري (الوطن أون لاين)

ع ع ع

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تحديد 30 صالة من “السورية للتجارة” لبيع الخبز للمواطنين، وفرض عقوبات على المخالفين.

وبرر وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عمرو سالم، قرار “توطين” الخبز في 30 صالة وفرض عقوبات على المخالفين، بوجود العديد من حالات الاستغلال من قبل تجار استغلوا تجميع البطاقات لشراء الخبز وبيعه بسعر أغلى، وفق ما نقلته صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الأحد 21 من تشرين الثاني.

وتعتمد آلية التوطين على تحديد نقاط معيّنة لبيع مادة الخبز ترتبط بها مجموعة من المواطنين، للحصول على مخصصاتهم اليومية من خلالها في أي وقت يختارونه.

وحدد سالم عقوبة المخالفين بالحبس لمدة عام وغرامة بقيمة مليون ليرة، مؤكدًا أن العقوبات تطبيق لمرسوم حماية المستهلك الصادر عن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في آذار الماضي.

ويتضمن قانون حماية المستهلك 83 مادة تنظم أحكام البيع والتخزين والجودة والعقوبات، وتنظم عمل جمعيات حماية المستهلك، إلى جانب أحكام عامة.

جاء ذلك بعد تعميم صادر عن وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام السوري، يأمر دوريات التجارة الداخلية بتنظيم ضبوط بحق أشخاص وإحالتهم إلى القضاء في حال ارتكاب مخالفات تتعلق باستخدام “البطاقة الذكية”، وفق ما نقلته إذاعة “ميلودي إف إم” في 19 من تشرين الثاني الحالي.

وتضمّن التعميم تنظيم ضبط بتهمة سرقة المواد المدعومة والاتجار بها بحق كل فرن خاص أو عام يبيع لأكثر من “بطاقتين ذكيتين” لمواطن واحد، وكل من يودع بطاقته لدى الغير للاتجار بمستحقّاتها، وكل معتمد أو تاجر يجمع بطاقات لبيع ربطات الخبز.

وفي أيار الماضي، بدأ تجريب آلية “التوطين لتوزيع مادة الخبز عبر “البطاقة الذكية” في محافظتين، لتعمم بعدها على بقية المحافظات الواقعة ضمن سيطرة النظام.

وبموجب آلية “التوطين”، حُددت مخصصات الفرد الواحد من مادة الخبز بربطة واحدة كل يومين، بينما يحق للأسرة المكونة من ثلاثة أفراد 30 ربطة في الشهر، بسقف ربطتين يوميًا.

وفي أيلول الماضي، أصدرت لجنة تحديد الأسعار في محافظة دمشق، قرارًا بالسماح لمعتمدي بيع مادة الخبز المرخصين، والأكشاك التابعة لـ”المؤسسة السورية للمخابز”، باستيفاء عمولة قدرها 50 ليرة سورية، ليصل سعر الربطة الواحدة إلى 250 ليرة لدى المعتمدين في دمشق.

وكانت حكومة النظام السوري رفعت سعر الخبز بنسبة 100%، ليصبح سعر الربطة 200 ليرة بعد أن كان 100 ليرة، في أيلول الماضي.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة