جرحى إثر استهداف مواقع لقوات النظام في ريف حلب الغربي

قوات النظام السوري في ريف حلب الغربي - 11 من شباط 2020 (نوفوستي)

ع ع ع

أصيب عناصر من قوات النظام المتمركزين في قرية “أورم الصغرى” بريف حلب الغربي اليوم، الأحد 21 تشرين الثاني، وذلك بعد سقوط عدد من قذائف الهاون وقذائف صاروخية على القرية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب، أن قذائف هاون وصواريخ مجهولة المصدر سقطت عصر اليوم في عدة مواقع بريف حلب الغربي وتحديدًا في قرية اورم الصغرى، واستهدفت بعض هذه القذائف موقعين لقوات النظام والقوات الموالية له في ريف حلب الغربي.

وبحسب ما قاله ممرض في مشفى الجامعة، لعنب بلدي، فإن أربعة عناصر من قوات النظام وصلوا إلى المشفى إصاباتهم خطيرة. إلى جانب ثلاثة عناصر مصابين بشظايا وجروح خفيفة.

ووضع الجرحى في العناية المركزة وتتم مراقبتهم في الوقت الحالي،  وبحسب التشخيص نزفوا كميات كبيرة من الدماء، بحسب ما قاله الممرض.

ويسيطر النظام والقوات الموالية له على ريف حلب الغربي عقب المعارك مع فصائل المعارضة المسلحة، وتتمركز عناصر من الميليشيات التابعة لإيران في ريف حلب الغربي بالإضافة إلى لعناصر من الفرقة الرابعة في عدة قرى وبلدات ريف حلب الغربي.

وفي تشرين الأول الماضي، استهدفت قذائف مدفعية تناقل ناشطون أنها تركية المصدر، مناطق سيطرة قوات النظام في بلدتي نبّل والزهراء بريف حلب الشمالي، إثر استهداف مناطق النفوذ التركي من قبل قوات النظام وحلفائه.

كما ترد فصائل المعارضة الموجودة في منطقة إدلب غالبًا على قصف قوات النظام باستهداف مرابض مدفعيته، وتحصيناته في المعسكرات التابعة له في ريفي إدلب وحلب مثل “الفوج 46″، ومعسكر “جورين.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة