السويداء.. قوة أمنية تقتحم المستشفى “الوطني” وتعتقل جرحى مدنيين

صورة تظهر تواجد عدد من قوات النظام على مدخل المستشفى الوطني في مدينة السويداء- 22 تشرين الثاني 2021 (السويداء 24)

ع ع ع

هاجمت مجموعة أمنية تابعة للنظام السوري المستشفى “الوطني” في مدينة السويداء، بهدف اعتقال جرحى مطلوبين لها موجودين في المستشفى، واشتبكت مع عائلات الجرحى داخل المستشفى الذين رفضوا تسليمهم.

وقال مراسل عنب بلدي في السويداء، إن قوات “الدفاع الوطني” ترافقها مجموعة من قوات “حفظ النظام” داهمت، الاثنين 22 من تشرين الثاني، المستشفى “الوطني” واعتقلت شخصين جريحين بتهمة قطع الأشجار في المحافظة.

تبع ذلك اشتباكات بين قوات النظام ومحتجين قطعوا طريق دمشق- السويداء بالقرب من بلدة عتيل شمالي المحافظة، في محاولة من أُسر المعتقلين للضغط للإفراج عن أبنائهم.

وقالت صفحة “السويداء 24” المحلية، إن الجريحين تعرضا لإطلاق نار في أثناء قطعهما الأشجار، في أحد الأحراش المجاورة لنقطة عسكرية لقوات النظام، على طريق قنوات، وأُسعفا إلى المستشفى إثر الإصابة.

عقب ذلك، دخلت سيارات محمّلة بعناصر “حفظ النظام” إلى ساحة المستشفى، واقتحمت قسم الإسعاف لتوقيف المصابين، ما أدى إلى نشوب اشتباك بالأيدي بين عناصر الأمن والأهالي، تطور لإطلاق نار من عناصر الأمن، الذين اقتحموا قسم الإسعاف، واعتقلوا المصابين وشابين آخرين من أبناء البلدة، بحسب الشبكة المحلية.

ولا تعتبر المرة الأولى التي تقتحم فيها قوات الأمن المستشفى “الوطني” في السويداء، إذ هاجم مسلحون يتبعون لعصابة محلية في السويداء مرتبطة بالنظام، قسم الإسعاف في مستشفى “السويداء الوطني”، في 16 من آب الماضي.

وأدى ذلك إلى إعلان كادر الإسعاف في المستشفى إضرابه عن العمل حتى تتوقف ممارسات العصابات داخل حرم المستشفى.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة