تقارب تركي- إماراتي يُتوّج بلقاء ابن زايد وأردوغان غدًا

ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، والرئيس التركي، رجب طيب أردوغان (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

أعلنت دولة الإمارات، أن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، سيتوجه إلى تركيا لزيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في زيارة رسمية يوم غد، الأربعاء 24 من تشرين الثاني.

وذكرت وكالة “أنباء الإمارات” الرسمية أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة من الرئيس التركي، وسيبحث الطرفان من خلالها العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين البلدين بما يحقق مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى قضايا ومستجدات إقليمية ودولية تهم البلدين.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى منذ عشر سنوات تقريبًا، إذ أجرى ابن زايد آخر زيارة رسمية إلى تركيا في شباط عام 2012، أعقبتها سنوات من الخلاف، إذ وقف البلدان على طرفي نقيض من قضايا إقليمية عدة، كما شهدت العلاقات التركية- الإماراتية توترًا متصاعدًا خلال السنوات الماضية.

وفي 15 من تشرين الثاني الحالي، تضاربت المعلومات عن زيارة ابن زايد إلى تركيا، إذ كشفت صحيفة “إندبندنت” التركية أن ولي عهد أبو ظبي سيزور تركيا للقاء الرئيس التركي.

في حين توقعت مصادر في أنقرة أن يكون ابن زايد قد التقى بالرئيس أردوغان، مشيرة إلى أن برنامج الزيارة يمتد لأسبوع، دون أن تحدد موعدًا معيّنًا ورسميًا لها، وفق الصحيفة.

وكانت وكالة الأنباء العالمية “رويترز“، نقلت عن مسؤولين تركيين أن ولي عهد أبو ظبي سيزور تركيا في 24 من تشرين الثاني الحالي.

تقارب تركي ـ إماراتي

تأتي هذه الزيارة بعد تقارب شهدته العلاقات التركية- الإماراتية مؤخرًا، عقب سنوات من الخلاف، إذ يقف البلدان على طرفي نقيض من قضايا إقليمية عدة.

وبحلول شهر رمضان، في نيسان الماضي، تبادل وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، التهنئة مع نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد، وفي كانون الثاني الماضي، أدلى المستشار الدبلوماسي لحاكم أبو ظبي، أنور قرقاش، بتصريحات ودية تجاه تركيا، أكد خلالها أن الإمارات أكبر شريك تجاري لتركيا في المنطقة العربية.

وأبدى قرقاش خلال مقابلة أجراها مع قناة “سكاي نيوز عربية“، في كانون الثاني الماضي، رغبة بلاده بعلاقات طبيعية مع تركيا، معتبرًا أن المشكلة تكمن في السياسة التركية تجاه المحيط العربي، بحسب قوله.

إذ صرّح الرئيس التركي، في آب الماضي، عقب لقائه مستشار الأمن الوطني الإماراتي، طحنون بن زايد، أن الإمارات ستجري قريبًا استثمارات كبيرة في تركيا، وأن أنقرة عقدت مع إدارة أبو ظبي خلال الأشهر الماضية مجموعة من اللقاءات، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

وبعد ذلك، وصف قرقاش، عبر “تويتر”، اللقاء بـ”التاريخي والإيجابي”، مؤكدًا استمرار الإمارات في بناء الجسور وتوطيد العلاقات.

وكان السفير التركي لدى أبو ظبي، توجاي تونشير، أعلن عن حقبة جديدة في العلاقات بين تركيا والإمارات، مشيدًا بنمو حركة التجارة بين البلدين، جاء ذلك في تصريحات خلال مشاركة تركيا في معرض “إكسبو 2020 دبي”.

ولفت تونشير إلى أن حجم التجارة بين تركيا والإمارات بلغ 8.5 مليار دولار، مشيرًا إلى أن الأشهر الستة الأولى من العام الحالي شهدت نموًا في حركة التجارة يقارب الـ100%.

واعتبر المسؤول التركي أن “إكسبو 2020 دبي” سيسهم في تعزيز النمو التجاري، لا سيما مع تصدير المزيد من المواد الغذائية والأطعمة الجاهزة، والفواكه والخضراوات، إلى جانب مواد البناء.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة