قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة في القنيطرة جنوبي سوريا

صورة تظهر السيارة التي انفجرت فيها العبوة الناسفة في محافظة القنيطرة- 23 تشرين الثاني 2021 (فيس بوك/ القنيطرة الآن)

ع ع ع

قُتل عسكري بانفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقله في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا، بينما أسفر الانفجار عن جرح مدني كان متواجدًا في المنطقة.

وقالت صفحة “القنيطرة اليوم” المقربة من النظام السوري عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء، 23 من تشرين الثاني، إن عبوه ناسفه أودت بحياة العسكري في قوات النظام عبد الحكيم علي الجاسم المحمد، في قرية نبع الصخر، كما أصيب مدني في أثناء مروره في المنطقة.

بينما قالت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا)، إن مدنيًا قُتل وأصيب آخر بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارتهما، في أثناء مرورها بمحيط قرية نبع الصخر بريف القنيطرة الجنوبي.

ونقلت الوكالة عن مصدر طبي في مستشفى “ممدوح أباظة” بالقنيطرة، أن المستشفى استقبل جثة شاب متوفى من أبناء قرية نبع الصخر ومواطنًا آخر أصيب بشظايا ناجمة عن انفجار عبوة ناسفة.

وشهدت محافظة القنيطرة انفجارات وعمليات قتل واغتيال بعد سيطرة النظام عليها في 2018، طالت شخصيات عسكرية من النظام ومقاتلين سابقين من “الجيش الحر” ومدنيين، وأدت إلى مقتل وإصابة أطفال خلالها.

وفي نيسان الماضي قُتل الطفلان محمد وسعادة بكار، وأُصيب ثالث بجروح، جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت والدهما في بلدة سويسة بريف القنيطرة الأوسط.

كما قُتل مدنيان بينهم طفل وأُصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة في قرية جبا بريف محافظة القنيطرة، في آذار الماضي.

آخر الاستهدافات التي شهدتها المحافظة كانت في 17 من حزيران الحالي، بانفجار عبوة ناسفة، مزروعة من قبل مجهولين في سيارة، رئيس مجلس محافظة القنيطرة “الحرة” سابقًا، ورئيس “لجنة المصالحات” حاليًا، ضرار البشير، في ريف القنيطرة الجنوبي.

وبحسب مراسل عنب بلدي في المدينة، أدى الانفجار إلى إصابة البشير بتهتك في أطرافه السفلية.

ويعمل البشير رئيس “لجنة المصالحات” في ريف قنيطرة الجنوبي، بعد سيطرة قوات النظام عليه في منتصف عام 2018.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة