مرحلة جديدة من الشراكة الاقتصادية بين الإمارات وتركيا

اجتماع مجلس الأعمال الإماراتي - التركي في دبي، (وام)، 2021.

اجتماع مجلس الأعمال الإماراتي - التركي في دبي، (وام)، 2021.

ع ع ع

قال وزير الاقتصاد الإماراتي، عبد الله بن طوق المري، إن الشراكة الاقتصادية بين الإمارات وتركيا تشهد تطورًا مستمرًا، مشيرًا إلى أن التبادل التجاري بين  البلدين قفز بنسبة 100% في النصف الأول من العام الحالي.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، الثلاثاء 23 من تشرين الثاني، عن المري قوله، إن جهود التعاون بين الإمارات وتركيا تحمل فرصًا وآفاقًا تنموية واعدة للمستقبل في مختلف مجالات التجارة والاستثمار.

وأشار إلى أن العلاقات الاقتصادية الإماراتية- التركية، “قادرة على تقديم فرص كبيرة ومتنوعة لإقامة شراكات جديدة في مختلف مجالات التجارة والاستثمار والقطاعات ذات الاهتمام المشترك، بما يدعم المصالح المتبادلة ويدفع مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يقودها البلدان قدمًا”.

تصريحات وزير الاقتصاد الإماراتي جاءت خلال اجتماع مع وزير التجارة التركي، محمد موش، على هامش أعمال الدورة العاشرة للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين التي انطلقت، الثلاثاء، في دبي.

من جانبه، قال موش إن تركيا والإمارات شريكان تجاريان مهمان وحريصان على تعزيز تعاونهما في مختلف المجالات.

وأضاف خلال الاجتماع أن الإمارات هي الشريك التجاري الأكبر لتركيا في منطقة الخليج.

واعتبر أن اللجنة الاقتصادية المشتركة تمثل منصة متميزة لمناقشة القضايا المتعلقة بالعلاقات الاقتصادية والتجارية.

وشمل جدول أعمال اللجنة عددًا من البنود المهمة لدفع التعاون الثنائي نحو آفاق أكثر تقدمًا، وفقًا للوزير التركي.

تحفيز الاستثمار المتبادل

واتفق الجانبان على خطة عمل إماراتية- تركية تهدف إلى “زيادة حجم التجارة البينية غير النفطية وتنويعها وتسهيل إجراءاتها، إلى جانب خلق قدرات تصنيع واستثمار مشتركة، وتطوير التعاون في القطاع المالي والمصرفي والتكنولوجيا المالية الجديدة، وصياغة نموذج للتعاون وتبادل الخبرات في مجالات الابتكار وريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة”.

كما سيتم تشكيل فرق فنية مشتركة بين الجانبين لاستكشاف فرص التعاون وتحفيز الاستثمار المتبادل في عدد من القطاعات، من أبرزها، “السياحة والضيافة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والثورة الصناعية الرابعة، والطاقة المتجددة، والصناعات الغذائية وتقنيات الزراعة الحديثة والأمن الغذائي، والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجستية بما في ذلك الطيران المدني وسلسلة التوريد البحري والموانئ”.

واتفقت اللجنة على تطوير آلية لزيادة الربط بين مجتمعي الأعمال والتنسيق بين الكيانات والوكالات الاستثمارية في البلدين، “بهدف تشجيع الاستثمارات الإماراتية في الأسواق التركية، وخاصة في قطاعات الصناعة والإنتاج الزراعي والسيارات والطاقة المتجددة والخدمات المالية والسياحة والعقارات والبنية التحتية”.

إلى جانب “جذب الشركات التركية التي تركز على الابتكار والتكنولوجيا واستقطاب المواهب إلى أسواق الإمارات في مختلف القطاعات الاستراتيجية”.

حقبة جديدة

وكان السفير التركي لدى أبو ظبي، توجاي تونشير، أعلن عن حقبة جديدة في العلاقات بين تركيا والإمارات، مشيدًا بنمو حركة التجارة بين البلدين، في تصريحات له خلال مشاركة تركيا في معرض “إكسبو 2020 دبي”.

ولفت تونشير إلى أن حجم التجارة بين تركيا والإمارات بلغ 8.5 مليار دولار، واعتبر أن “إكسبو 2020 دبي” سيسهم في تعزيز النمو التجاري، لا سيما مع تصدير المزيد من المواد الغذائية والأطعمة الجاهزة، والفواكه والخضراوات، إلى جانب مواد البناء.

يأتي تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين بعد تقارب شهدته العلاقات التركية- الإماراتية مؤخرًا، عقب سنوات من الخلاف، إذ يقف البلدان على طرفي نقيض من قضايا إقليمية عدة.

ويجري ولي عهد أبو ظبي زيارة رسمية إلى تركيا اليوم، الأربعاء، تلبية لدعوة الرئيس، رجب طيب أردوغان، تتناول العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون والعمل المشترك بين البلدين بما يحقق مصالحهما المتبادلة، إضافة إلى قضايا ومستجدات إقليمية ودولية تهم البلدين.



مقالات متعلقة


43200

×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة